مؤتمرات صحفية غير مألوفة في قطر إكسون موبيل

.

هُمام كدر

 

تصوير: سامر الرجال

 

في بداية حياتي المهنية كصحافي؛ نصحني أحد الخبراء، أن أتعلم من الأطفال طرح الأسئلة البسيطة، والأساسية في المؤتمرات الصحفية.

أعترف بأني لم ألتزم كثيراً في هذه النصيحة، لأني ربما لم أكن أريد لأسئلتي أن تبدو سطحية أو أن أبدو غير متعمق في موضوع المؤتمر الصحفي الذي أقوم بتغطيته.

لكن اليوم ومع معايشتي لفكرة جلوس الأطفال مكان الصحفيين في بعض من مؤتمرات لاعبي بطولة قطر إكسون موبيل (250 نقطة) وبعد التعرف على أسئلتهم الجميلة علي أن أشكر ذاك الخبير الذي نصحني ولم أستمع له في البداية.

السهل الممتع

 

أسئلة من قبيل لماذا تحب التنس؟ وما هي أهم مباراة خضتها واللقطة المفضلة لديك وكيف أصبحت بطلاً، ربما لن يسألها صحفي خبير، ولكن الأطفال طرحوها على اللاعب التشيكي توماس برديتش الذي وصل إلى الدور الثاني من البطولة بفوزه على الألماني كولشرايبر في اليوم الأول لها.


توماس: "أنا مسرور للغاية ويُسعدني أن أرى هذا الجمهور. أعتقد أنه من الجميل التغيير".

هذا ما بدأ به اللاعب التشيكي، أما السؤال الأول الذي طرح عليه فكان: ما هي أهم مباراة تنس خضتها؟

توماس: "لعبت الكثير من المباريات المُهمة، كل واحدة مهمة للغاية بالنسبة لي، لأن كل مباراة تخلق قصة جميلة، تجربة جميلة، في بعض الأحيان أيضاً تجربة سيئة.

لكن في الحقيقة، كلهم أعطوني شيئاً، قطعة صغيرة، أنت تحاول جمع كل تلك القطع الصغيرة، مثل الصور، الألغاز، وتركيبها في لوحة كبيرة".

يطل علينا سؤال يبدو صاحبه متابع مهم لتوماس فيما يتعلق بعودته من الإصابة وجهوزيته للمنافسة؟

توماس: "نعم، لقد تعافيت، كان هناك وضع جديد للغاية بالنسبة لي، في البداية كان هناك الكثير من الأطباء، لكن ذلك علمني وأعطاني منظوراً جديداً للتنس، لأنه أتيحت لي فرصة لتجربة الحياة قليلاً في الجانب الآخر، ليس فقط في ملاعب التنس".


طبعاً من المعلوم أن الصحفيين يحضّرون بشكل جيد قبل أي مقابلة أو مؤتمر صحفي، وسؤال لاعب عن أفضل ترتيب له هو مهمة الصحفي الاستقصائية لكن السؤال يبدو جميلاً من طفلة: في حياتك المهنية بكاملها، ما هو أفضل ترتيب وصلت إليه؟

توماس: رقم أربعة. كان ذلك عام 2015

وفي سؤال مباشر حول سبب محبته للتنس قال لسأله: "عندما كنت في مثل سنك، أحضرني والداي للمرة الأولى إلى ملعب التنس، وفي ذلك الوقت لم أكن أعرف الكثير عن اللعبة، وبالطبع كان لدي الكثير من الاهتمامات أخرى.

ولكن مع الاستمرار في حضور المباريات، طورت حبي للتنس، أعتقد أن أفضل شعور يعبر عن حبي للتنس حقاً هو عندما تفوز بالمباراة، بغض النظر عما إذا كانت مباراة كبيرة، أو صغيرة، فإن الشعور هو شيء فريد من نوعه ولا يمكنك أن تشتريه بأي مبلغ من المال، وهذا أمر مميز للغاية".

سؤال مباشر آخر: ما هو سبب نجاحك؟

توماس: "هذه عملية طويلة، والدي أعطاني الانضباط من اليوم الأول".

وكان من الطبيعي سؤال رجل تشيكي عن الهوكي على الجليد تلك اللعبة التي تحظى بشعبية كبيرة في البلاد: "هذا صحيح، أنا من التشيك ولهذه اللعبة شعبية هائلة لدينا،

لكن أيضاً أحب الموسيقا والفن.

يذكر أن الأطفال وبتنسيق من الاتحاد القطري للتنس ليسوا ضيوفاً دائمين على مؤتمرات اللاعبين الصحفية بل في بعض المرات فقط مثل مؤتمر النمساوي دومينيك ثيم أمس الاثنين.