قطر إكسون موبيل - دجوكوفيتش: المنافسة لن تكون محصورة مع موراي

beIN SPORTS

 وقال دجوكوفيتش خلال مؤتمر صحفي عقده بعد فوزه في أولى مبارياته في بطولة قطر إكسون موبيل رداً على سؤال حول سبب البداية السيئة له: يبدو أن محركي بحاجة لوقت كبير كي يعمل بالشكل الصحيح، إنها المباراة الأولى لي في العام الجديد ولا أحد يمكنه معرفة ما سيحصل لاحقاً.

وأضاف: المباريات ليست كما في التدريبات، عندما يكون الأمر رسمياً يكون الخوف موجود.  

وأشار دجوكوفيتش إلى أنه شعر بوجع خفيف في قدمه واستطاع الألماني ستراف استغلال ذلك على أفضل شكل، ما جعله يتقدم عليه 5-1، لافتاً إلى أنه استطاع اللعب بشكل أفضل وأنه كشف نمط لعب منافسه ما منحه الأفضلية.

وأكد دجوكوفيتش أنه من الصعب أن تكون في قمة لياقتك في أول مباراة لك في العام، مشيراً إلى أنه يثق من قدراته على التطور.

 وعن النقاط الإيجابية التي حققها أيضا بالإضافة إلى الفوز قال: أت تجد طريقك للفوز وأنت متأخر بحد ذاته انجاز، لاسيما وأنت لست في أوج عطائك، في مثل هذ الأوقات كل ما تحتاجه أن تجد الطريق. لقد مررت بمثل هذه الفترة من قبل عدة مرات في حياتي، وأنا أعتقد أن الخبرة بمعرفة ماذا أفعل في لحظة محددة تساعد. كل ما فعلته اليوم هو التركيز للعودة والفوز وهذا ما حققته.

وعن مدربه قال: لقد أعطاني مزيداً من الهدوء، هو رجل هادئ ، لكنه أيضاً شخص يفهم اللعبة جيداً أيضاً. كان لاعباً في الفردي والزوجي ولديه باع طويل في مجالي اللعب والتدريب. أنا أعرفه جيداً منذ كان عمري 5 أو 6 سنوات. لقد كبرنا سوياً في النادي نفسه، وكان في فترة أفضل لاعب في بلادي، وكان يعاملني دوماً بود وصداقة وكان حاضراً دائما لمساعدتي ومساندتي ولنصحي. أعتقد أننا أكثر من أصدقاء نحن الآن عائلة، وأنا فخور أننا معاً وأتمنى أن نبقى معاً لأعوام عديدة. وتحدث دجوكوفيتش عن المنافسة مع السويسري روجيه فيدرر  ورافاييل نادال وآندي موراي قال: أعتقد أنالمنافسة مع  "رافا" شيء مميز دائماً. مجموع المباريات بيننا في البطولات الكبرى وفي بعض الأحيان المباراة تمتد لحوالي 6 ساعات. أعتقد أن لكل من المنافسات الثلاثة طعم خاص وميزتها، وفي الأشهر الـ15 الأخيرة المنافسة الأبرز كانت مع موراي.

وحول ما قاله موراي بأنه منافسه الأبرز والأقوى خلال 2017 وما إذا كان يشعر بالمثل قال دجوكوفيتش: إنه المنصف الأول، وبدون شك إنه رجل المرحلة، لكن الآن نشهد عودة نادال وفيدرر، وطبعاً لا يمكننا استبعدهما من المنافسة نظراً لتاريخهما وانجازاتهما وأسلوبهما في اللعب,