هاميلتون يفوز بالسباق الافتتاحي

AFP

أحرز سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون المركز الأول في السباق الافتتاحي لموسم فورمولا واحد في جائزة البحرين الكبرى على حلبة صخير متفوقا بفارق بسيط على الهولندي ماكس فرستابن (ريد بول) لدى اجتيازهما خط النهاية في سباق حُبست فيه الأنفاس حتى الرمق الأخير، وجاء فيه سائق مرسيدس الآخر الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثا.

وقال هاميلتون متوجها الى فريقه "لقد قمتم بعمل رائع أيها الشباب. أنا ممتن جدا لكم. الجميع في المصنع بذل جهودا شاقة. أعلم بأننا لم نملك السرعة المطلوبة لكننا نجحنا في تنفيذ المهمة. إنه عمل المجموعة!".

وأضاف "يا له من سباق صعب. كنا ندرك بأن التوقف المبكر سيكون صعبا علينا لكن كان علينا أن نبقى على مقربة من ماكس بعد النتائج القوية التي حققها فريقه في نهاية الأسبوع".

وأوضح "عانينا في اللفات الأخيرة وكان ماكس يضغط علي بقوة لكنني نجحت في إبعاده. إنه من أصعب السباقات التي خضتها منذ فترة طويلة".

أما فيرستابن فقال "إنها حسرة لكن يجب أن ننظر الى الإيجابيات. نحن جاهزون لمواجهة مرسيدس واعتقد بأن الأمر رائع في مستهل الموسم".

وكانت نقطة التحول في السباق عندما نجح الهولندي في تجاوز البريطاني في اللفة 53 أي قبل ثلاث لفات من النهاية، لكن سيارته خرجت كليا عن الحلبة لدى عملية التجاوز وهو أمر مخالف للقوانين، فأعطى المراقبون الأمر لريد بول بالايعاز الى فيرستابن بالتخلي عن المركز الأول وإلا سيواجه عقوبة، فانصاع الفريق النمسوي لذلك. وحاول فيرستابن تجاوز منافسه في اللفات الثلاث الأخيرة لكنه لم يفلح في ذلك.

وأقيم السباق بحضور بعض المتفرجين الذين سمح لهم بمتابعته إما لخضوعهم للقاح أو لشفائهم من جائحة كوفيد-19، وانطلق فيرستابن من المركز الأول وصمد لدى محاولة هاميلتون اجتيازه عند المنعطف الأول في حين خسر بوتاس المركز الثالث لصالح سائق فيراري شارلر لوكلير من موناكو.

وبعد أن تبادل فيرستابن وهاميلتون المركز الأول لا سيما بعد دخولهما المرآب مرتين، عاد الهولندي وراء البريطاني بفارق 8 ثوان قبل نهاية السباق بـ16 لفة، لكنه نجح في تقليص الفارق في نهاية السباق وتجاوز هاميلتون قبل أن يُفسح له في المجال لحسمه مجبرا بعد تلقيه التعليمات من فريقه.                 


>