هاميلتون يرغب بقيادة الجيل الجديد من سيارات فورمولا 1

AFP

لم يخفِ لويس هاميلتون الذي يقف على عتبة تحقيق لقبه العالمي السادس على حلبة أوستن في ولاية تكساس الأميركية الأحد، رغبته في متابعة مغامرته في بطولة العالم للفورمولا واحد بهدف قيادة السيارات الجديدة التي كشفت النقاب عنها القوانين التقنية الجديدة الصادرة الخميس.

وعندما سُئل حول ما اذا يريد قيادة الجيل الجديد من سيارات الفئة الأولى، أجاب سائق مرسيدس خلال مؤتمر صحافي "هل سأتابع؟ نعم. اقدر دائما التحديات الجديدة. أثبت هذا الفريق (مرسيدس) انه الافضل تحضيرا وفي افضل موقع للرد على جميع التغيرات".

وأشار بطل العالم خمس مرات إلى أن السيارات "ستكون أبطأ"، ولكن "ستكون حقبة مثيرة للاهتمام. لديّ الرغبة في التواجد، وفي لحظة ما العام المقبل سأبدأ بالتفكير بعام 2021 كي أكون البيدق في هذه الحقبة الجديدة".

وكان هاميلتون ابن الـ 34 عاما قد أشار في وقت سابق إلى أنه سيتخذ قرار البقاء او الرحيل من الفورمولا واحد، بناء على القوانين الجديدة التي تسعى لجعل السباقات أكثر استعراضا عبر جلبها تعديلات تقنية لسيارات المقعد الاحادي تسمح لها بتجاوز بعضها البعض بسهولة أكثر.

غير أن سائق مرسيدس أكد انه لم يحصل على متسع من الوقت كي يقرأ تفصيليا القوانين الجديدة، ولكنه ذكر أن السائقين اضطلعوا بادوار مختلفة في المناقشات التي ادت الى نص هذه القوانين.

وتأسف هاميلتون أن تصبح سيارات ما بعد عام 2020 أثقل وزنا من السيارات الحالية، وأمل "ألا تستمر الأمور على هذا النحو لأن السيارات الجديدة ستصبح ابطأ، ما سيؤدي إلى تآكل الاطارات التي تعتبر عنصرا مهما ومؤثرا في السباقات".

وأردف قائلا "هذا يضع المزيد من الضغط على بيريللي (الصانع الايطالي الذي يزود البطولة بالاطارات). ولكن لم يحصلوا على اي تعليمات واضحة من ناحية تطوير الاطارات وآمل أن يتوصلوا الى أفضل الحلول كي نتمكن من القيادة بشكل أفضل".

                  
"لا أرى أي سبب للتوقف"     


وينتهي عقد هاميلتون مع فريقه مرسيدس في عام 2020،الامر الذي دفعه للتصريح "لا شيء مكتوب على الرخام بالنسبة للمستقبل".

وتابع "أنا سعيد جدا مما افعله حاليا ولا أرى أي سبب للتوقف. عندما يكون هناك تحديات على غرار تبديل القوانين، هذا امر مهم بالنسبة لي كسائق من أجل أن استخدم المواهب والخبرة التي اكتسبتها على مر الاعوام كي ادير الفريق في الاتجاه الصحيح".

وأضاف "لا أرى نفسي أغادر إلى أي مكان آخر. أحب فكرة كوني جزءا من علامة (مرسيدس) وتاريخها".

ويحتاج هاميلتون إلى اربع نقاط اضافية عن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس ليتوج بطلا خلال الجولة التاسعة عشرة من البطولة العالمية الاحد، وبهذا الصدد قال "لم افكر ابدا أني سافوز بخمسة ألقاب، والفوز باللقب السادس امر رائع. لدي النية للقيادة عدة اعوام اضافية واحب الفوز بلقب كل عام"، وأنه "لا اعتقد اني وصلت الى افضل مستوى لي".

وكان هاميلتون أحرز على اوتودرومو هرمانوس رودريغيز في المكسيك خلال المرحلة السابقة، فوزه العاشر هذا الموسم والـ 83 في مسيرته ليقترب اكثر من صاحب الرقم القياسي بعدد الانتصارات اسطورة رياضة السيارات الالماني ميكايل شوماخر (91). 

ومع اقتراب تتويجه بلقبه السادس العالمي سيفك البريطاني ارتباطه مع الارجنتيني خوان مانويل فانجيو الذي أحرز ألقابه خلال حقبة الخمسينيات، ويقترب اكثر من شوماخر صاحب الرقم القياسي مع سبعة ألقاب.