ميك شوماخر يتطلّع للبناء على التجربة "المؤثرة" مع فيراري

AFP

وقال شوماخر الإبن (20 عاما) الجمعة لوكالة "سيد" الألمانية المرتبطة بوكالة فرانس برس، إن التجارب على حلبة صخير "كانت مؤثرة للغاية، ليس فقط بالنسبة لي، بل لكل من كان هنا"، نظرا للمكانة التاريخية التي يحظى بها والده في الفريق.

وتابع "ثمة أبواب تفتح. أتيحت لي الفرص للعمل مع مهندسي فيراري في مارانيلو (مقر الفريق في إيطاليا). في إمكاني أن أتعلم الكثير من الأشياء المهمة لمستقبلي، والتي بإمكاني استخدامها في الفورمولا 2".

وكان ميك، الفائز بالسلسلة الأوروبية لسباقات فورمولا 3، اجتاز الثلاثاء 56 لفة خلال التجارب محققا ثاني أسرع توقيت في اليوم الأول تحت أنظار والدته كورينا وجدته. 

وأكد ميك، الذي يسعى للسير على خطى والده حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولة الفئة الأولى (سبع مرات، خمس منها مع فيراري)، أنه كان "مباشرا ومنفتحا في تعليقاتي التي قدمتها للفريق، لإظهار أين أرى وجود إمكانية للتطوير" في أداء السيارة.

وأردف قائلا "حتى لو كان الأمر صعبا، حيث لا تعرف السيارة بشكل جيد ولا تعرف أيضا أين هي حدودك. السرعة عند اجتياز المنعطفات مذهلة، والسيارة تتحرك كما لو كانت على سكك".

وتطرق ميك إلى موضوع انتقاله لـ "الفئة الملكة" بعدما أمضى عامين في بطولة الفورمولا 4 ومثلهما في الفورمولا 3، مؤكدا أنه لم يضع بعد أي جدول محدد للمشاركة في الفورمولا وان.

وتابع "شاركت في السباقات في أول عطلة نهاية أسبوع لي في الفورمولا 2، ولكن سأرى كيف ستمضي الأمور. خضعت لتجربة في الفورمولا وان، ولكن في الوقت الحالي تركيزي كله ينصب على الفورمولا 2".