جائزة فرنسا الكبرى: فيرستابن الأسرع في التجارب الرسمية

AFP

وتفوق "ماد ماكس" بوقت قدره 1,29,990 دقيقة على ثنائي مرسيدس متقدماً بفارق 0,258 ثانية عن بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون، وبفارق 0,386 ثانية عن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

ونجح فيرستابن، المهيمن على التجارب الحرة أيضاً، في تسجيل أسرع توقيت خلال "امتحان" يوم السبت للمرة الخامسة في مسيرته، والثانية له هذا العام بعد الجولة الافتتاحية في البحرين في سعيه لتحقيق انتصاره الـ 13 في مسيرته الأحد.

كما وضع سائق ريد بول حداً لهيمنة هاميلتون على جائزة فرنسا الكبرى منذ انضمامها مجدداً إلى البطولة العالمية وتنظيمها على حلبة بول ريكار في لو كاستيليه، جنوب فرنسا قبل عامين، بعدما غابت لفترة 10 أعوام حيث كانت تقام على حلبة مانيي-كور. 

وأحكم هاميلتون سائق "الأسهم الفضيّة" قبضته على السباق من دون قسمة مع أحد ونجح في تحقيق ثنائية أسرع توقيت والفوز في السباق في عامي 2018 و2019، علماً أن نسخة العام الماضي ألغيت بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وسيكون سباق الأحد صراعاً رباعياً بين ريد بول ومرسيدس، بعدما نجح زميل فيرستابن، الوافد الجديد المكسيكي سيرخيو بيريس في احتلال المركز الرابع.
 


>