جائزة تركيا الكبرى: الكندي سترول يحقق مفاجأة ويخطف صدارة الانطلاق

AFP


وأنهى سترول هيمنة مرسيدس في صدارة الموسم الحالي، إذ سجل البريطاني لويس هاميلتون سادس أسرع توقيت للانطلاق في السباق الذي قد يكون حاسماً له لمعادلة رقم الأسطورة الألماني ميكايل شوماخر بسبعة ألقاب عالمية.

وحقق الكندي البالغ من العمر 22 عاماً أسرع لفة مسجلاً 1:47.765 دقيقة في الثواني الأخيرة من التجارب الرسمية، ليتخطى زميله في الفريق المكسيكي سيرجيو بيريس وسائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن.

وحلّ الهولندي الذي أصيب بخيبة أمل في المركز الثاني بفارق ثلاثة أعشار الثانية عن سترول، لكنه تقدم على بيريس الذي حقق أفضل مركز انطلاق له في مسيرته، بعدما حل رابعاً تسع مرات في السابق.

وبالتالي، حلّ هاميلتون بطل العام ست مرات، سادساً خلف سائق ريد بول الثاني التايلاندي ألكسندر ألبون، وسائق رينو الأسترالي دانيال ريكاردو، الذي جاء زميله في الفريق الفرنسي استيبان أوكون سابعاً.

وجاء الفنلندي كيمي رايكونن وزميله في ألفا روميو الإيطالي أنطونيو جيوفينازي في المركزين الثامن والعاشر توالياً، وبينها زميل هاميلتون الفنلندي فالتيري بوتاس تاسعاً.

وصرخ سترول بعد حلوله أولاً عبر راديو الفريق: "نعم نعم يا فتيان! أنا سعيد للغاية، لقد كان وقتاً عصيباً، لكن هذا جيد جداً".

ويأتي هذا الإنجاز المفاجئ لسترول في التجارب بعد أسابيع قليلة من اضطراره إلى التغيب عن سباق جائزة إيفل الكبرى، حين ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد في اليوم المنشود.

وهذه هي المرة الأولى هذا الموسم التي لا يتصدر فيها هاميلتون (تسعة) ولا بوتاس (أربعة) التجارب الرسمية.

ويتقدم هاميلتون على زميله الفنلندي فالتيري بوتاس بفارق 85 نقطة قبل أربع جولات من انتهاء بطولة العالم، وبالتالي يتعيّن عليه أن يكون متقدماً في نهاية سباق تركيا بفارق 78 نقطة عن منافسه الوحيد على اللقب.

وسيتوج هاميلتون باللقب إذا أنهى السباق متقدماً على بوتاس في أيّ مركز، في المقابل يتعيّن على الأخير إذا أراد تأجيل تتويج زميله، التفوق عليه بفارق 8 نقاط في سباق الأحد.


>