جائزة بلجيكا الكبرى: سيارتا فيراري تنطلقان من الخط الأول

AFP

وتقدم سائق إمارة موناكو زميله بطل العالم أربع مرات بفارق 748 بالألف من الثانية، في حصة خيمت عليها درجة الحرارة المرتفعة.

وهذه المرة الثالثة ينطلق فيها السائق الشاب من المركز الأولى، والثنائية الأولى لفيراري على الخط الاول منذ جائزة البحرين الكبرى، والثالثة والستون للفريق الأحمر في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم، بفارق انطلاقة وحيدة عن مرسيدس.

وأكد لوكلير (21 عاماً) الذي يخوض موسمه الأول مع فريق "الحصان الجامح" مستوياته الجيدة في التجارب الحرة الجمعة. لكنه حذر "عانينا قليلاً أمس من محاكاة ايقاع السباق، ونحتاج للعمل على هذه النقطة".

واشتكى فيتل من الازدحام في اللفة الأخيرة الحاسمة، لكنه رأى أنه "في نهاية المطاف من الجيد ضمان المركزين الأولين، لكن للقتال على الصدارة علقت في الازدحام".

في المقابل، اكتفى البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم خمس مرات آخرها الموسم الماضي، بمركز ثالث أمام زميله في فريق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس.

وكان حادث قوي تعرض له هاميلتون وخرج منه سالماً، أدى إلى تعليق الجولة الثالثة الأخيرة من التجارب الحرة في وقت سابق اليوم، إذ اصطدمت سيارته الفضية بالجدار على حلبة سبا-فرانكورشان، ما دفع المنظمين إلى رفع العلم الأحمر ووقف الجولة.

وفقد هاميلتون متصدر الترتيب العام لبطولة 2019، السيطرة على سيارته الفضية عند أحد المنعطفات المتعرجة للحلبة البلجيكية الشهيرة، واصطدم بقوة بالإطارات المطاطية الموضوعة بشكل أمام الجدار الخارجي لتخفيف حدة الارتطام.

وقال هاميلتون "الفترة الثالثة كانت رهيبة لي ومؤلمة لأني أعرف تماما ماذا يتطلب الأمر لجمع السيارة" وإصلاحها بعد الأضرار التي تعرضت لها، متابعاً أن فريق فيراري "قام بعمل طيب وآمل في منافستهم".

وسيطر فريق مرسيدس على المنافسات حتى الآن، إذ يتربع هاميلتون على صدارة ترتيب السائقين بفارق مريح يبلغ 62 نقطة عن زميله بوتاس قبل تسعة سباقات على نهاية الموسم، فيما لا يزال لوكلير يبحث عن فوز أول على غرار زميله فيتل.