جائزة بريطانيا الكبرى يمكنها استضافة 140 ألف متفرج

AFP


ويتعلق الأمر بأكبر سعة جماهيرية مسموح بها في الرياضة منذ انتشار فيروس كورونا العام الماضي.

وقال رئيس الفورمولا واحد ستيفانو دومينيكالي "هذا خبر رائع [...] وستكون عطلة نهاية أسبوع رائعة" مع حضور عشرات الآلاف من المشجعين لمشاهدة أول سباق سرعة يوم السبت والحدث الرئيسي يوم الأحد.

وسيحتاج أصحاب التذاكر إلى تقديم اختبار سلبي لمدة 48 ساعة على الأقل أو أن يكونوا مطعمين بالكامل.

في العام الماضي، أقيم سباق جائزة بريطانيا الكبرى والذكرى السبعين للجائزة الكبرى في سيلفرستون خلف أبواب مغلقة.

من جهته، قال المدير العام لحلبة سيلفرستون ستيوارت برينغل "يمكن لسباق جائزة بريطانيا الكبرى أن يُظهر للعالم بأسره كيف تعافت البلاد من الكفاح ضد الوباء".

ويقام سباق جائزة بريطانيا الكبرى في 18 تموز/يوليو. وسيسمح للمسؤولين عن حلبة سيلفرستون ببيع التذاكر لعطلة نهاية الأسبوع الكاملة للتصفيات والسباق نفسه.

وتم الإعلان في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن السماح لأكثر من 60 ألف مشجع بحضور مباريات نصف نهائي ونهائي كأس أوروبا بملعب في ويمبلي.

كما ستفتح بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، أبوابها أمام 15 ألف متفرج في المباراتين النهائيتين للرجال والسيدات في 10 و11 تموز/يوليو المقبل.


>