جائزة اليابان الكبرى: بوتاس يتألق في فترتي التجارب الحرة

AFP

تألق سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس في فترتي التجارب الحرة لسباق جائزة اليابان الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم في الفورمولا واحد، الجمعة على حلبة سوزوكا، متقدما على زميله بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون.

وسجل بوتاس أفضل توقيت في فترة التجارب الحرة الأولى بعدما حقق 1:28.791 دقيقة بعد 26 لفة مقابل 1:28.807 لزميله هاميلتون بعد 25 لفة، فيما جاء ثنائي فيراري الألماني سيباستيان فيتل (1:29.720 د من 26 لفة) وشارل لوكلير من موناكو (1:29.912 د من 20 لفة) في المركزين الثالث والرابع.

وحل سائق ريد بول هوندا الهولندي ماكس فيرشتابن خامسا بزمن 1:30.046 دقيقة (22 لفة).

وفي الفترة الثانية، فرض بوتاس نفسه الأسرع أيضا بزمن 1:27.785 دقيقة (33 لفة) أمام هاميلتون (1:27.885 د (34 لفة).

وانتزع فيرشتابن المركز الثالث بتوقيت 1:28.066 (24 لفة) أمام سائقي فيراري، لوكلير (1:28.141 د من 28 لفة) وفيتل (1:28.376 د من 37 لفة).

وتقام التجارب الرسمية الأحد بعدما كانت مقررة السبت وذلك بقرار من المنظمين بسبب إعصار هاغيبيس الذي يهدد اليابان.

وأوضح المنظمون أن هذا التأجيل مشروط بطقس صباح الأحد على حلبة سوزوكا حيث من المتوقع هبوب رياح قوية. أما السباق فلا يزال مقررا في تمام الساعة 14,10 بالتوقيت المحلي(5,00 بتوقيت غرينيتش) الأحد.

وفي حال تعذر إقامة التجارب الرسمية صباح الأحد، سيتم اعتماد ترتيب فترة التجارب الحرة الثانية التي أقيمت اليوم لتحديد جدول الانطلاق.

وأكد المنظمون في البيان الصحافي "نظرا للتأثير المتوقع لإعصار هاغيبس، قررت موبيليتايلاند (التي تملك الحلبة) والاتحاد الياباني للسيارات إلغاء جميع الأنشطة المقررة يوم السبت 12 (تشرين الأول) أكتوبر".

وأضاف "الاتحاد الدولي للسيارات والفورمولا واحد يدعمان هذا القرار لصالح سلامة المتفرجين والمتنافسين وجميع من يتواجد على حلبة سوزوكا".

وواجه سباق جائزة اليابان الكبرى في السابق تغييرات عدة في برنامجه بسبب الأعاصير. في عامي 2004 و2010، أقيمت التجارب الرسمية قبل السباق يوم الأحد. وما زالت الذكرى المؤلمة للحادث القوي الذي تعرض له الفرنسي جول بيانكي خلال الجائزة عام 2014 عندما كان يدافع عن ألوان فريق "ماروسيا"، ماثلة في الاذهان اذ اصطدم حينها برافعة دخلت الى الحلبة لاخلاء سيارة متضررة في اجواء مناخية ماطرة صعبة، قبل ان يتوفى بعد تسعة اشهر في المستشفى متأثرا بجراحه عن 25 عاما.

وأرغم إعصار هاغيبيس، المسؤولين عن بطولة العالم للركبي المقامة في اليابان، على إلغاء مباراتي انكلترا مع فرنسا، ونيوزيلند مع إيطاليا ضمن دور المجموعات واللتين كانتا مقررتين السبت.