جائزة النمسا الكبرى: الانطلاقة الثانية للوكلير هذا الموسم

AFP

سينطلق سائق فيراري الشاب شارل لوكلير (موناكو) للمرة الثانية هذا الموسم من المركز الاول بعد تصدره السبت على حلبة "ريد بول رينغ" التجارب الرسمية لجائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وتقدم لوكلير (1:03.003 دقيقة) على بطل العالم خمس مرات ومتصدر ترتيب السائقين الحالي البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) الذي سجل 1:03.262 دقيقة و يواجه عقوبة لمضايقته الفنلندي كيمي رايكونن (ألفا روميو) في الفترة الاولى من تجارب السبت التي اقيمت في ظل حرارة مرتفعة بلغت 30 مئوية.

وسينطلق هاميلتون من المركز الخامس وراء لوكلير، الهولندي ماكس فيرشتابن (1:03.439 د) سائق ريد بول هوندا، زميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس (1:03.537 د) والبريطاني لاندو نوريس (ماكلارين).

وعانى الالماني سيباستيان فيتل، سائق فيراري وبطل العالم أربع مرات، مشكلات ميكانيكية حرمته الانطلاق في الفترة الثالثة الاخيرة من تجارب السبت، لينطلق الاحد من المركز التاسع في أحسن الاحوال، اذا لم يقم فريقه باجراء تغييرات على سيارته.

وفي الصف الثاني، حل الهولندي ماكس فيرشتابن (1:03.439 د) سائق ريد بول هوندا ثالثا والفنلندي فالتيري بوتاس (1:03.537 د) سائق مرسيدس رابعا.
وقال لوكلير (21 عاما) الذي انطلق في المركز الاول في جائزة البحرين الكبرى "كانت السيارة رائعة. عانيت في الفترة الاولى، لكن بعد بعض التغييرات قمنا بعمل جيد وانا سعيد للحصول على المركز الاول. غدا علينا انهاء المهمة".

ويقدم مرسيدس موسما ساحقا، فهو يتسلح في النمسا بفوزه في السباقات الثمانية الاولى، وبست ثنائيات مع المركزين الاول والثاني، منها خمس على التوالي في السباقات الخمسة الاولى. 

كما يقف الفريق عند عتبة تحقيق إنجاز تاريخي، اذ في حال فوزه بسباقه التاسع تواليا سيرفع عدد إنتصاراته إلى 11 تواليا مع احتساب فوزه في السباقين الاخيرين العام الماضي (البرازيل وأبوظبي)، ليعادل الرقم القياسي لعدد الإنتصارات المتتالية الذي يملكه فريق ماكلارين وقد حققه عام 1988، أي قبل 31 عاما. 

ويسعى هاميلتون لتحقيق فوزه الخامس تواليا بعد سباقات اسبانيا وموناكو وكندا وفرنسا، والثامن هذا العام والـ 80 في مسيرته، ليقترب اكثر من الرقم القياسي لاسطورة رياضة سيارات الالماني ميكايل شوماخر (91).

قال هاميلتون حامل لقب بطولة العالم بعد التجارب "تهانينا لشارل. كان سريعا طوال نهاية الاسبوع... من الجيد ان تشاهد ثلاثة فرق على خط الانطلاق، وساحاول مواجهة الشبان غدا".

واثارت الهيمنة المطلقة لمرسيدس انتقادات واسعة في الفورمولا واحد بسبب غياب الاثارة والاستعراض خلال السباقات، وتحديدا سباق فرنسا الاخير الذي صنفه النقاد في خانة "السباق الاكثر مللا" في تاريخ الفئة الاولى.