جائزة البرازيل: وولف يغيب عن سباق للمرة الأولى منذ 2013

Reuters

وتستضيف حلبة إنترلاغوس في نهاية الأسبوع الحالي، المرحلة العشرين ما قبل الأخيرة من بطولة 2019 التي شهدت مواصلة الفريق الألماني هيمنته على الفئة الأولى، بتتويج سائقه البريطاني لويس هاميلتون بلقبه العالمي السادس في مسيرته والثالث توالياً، وتتويج الفريق بلقبه السادس توالياً لدى الصانعين.

وحسم هاميلتون (34 عاماً) اللقب في المرحلة التاسعة عشرة في الولايات المتحدة، ليجعل مرسيدس أول فريق في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1950، يحقق ثنائية لقب السائقين والصانعين لستة أعوام توالياً.

وفي تصريحات نقلتها الإثنين شبكة "سكاي سبورتس" الإنكليزية المالكة لحقوق البث التلفزيوني للبطولة، قال وولف "البرازيل ستكون أول سباق لا أحضره منذ العام 2013 (...) مع حسم لقبي بطولة العالم، سيكون لدي وقت إضافي في أوروبا للتركيز على مواضيع أخرى مفتوحة".

وتابع : "من الرائع أن أتمكن من القيام بذلك مدركا بأن الفريق سيمثل +النجمة الثلاثية+ (شعار مرسيدس) بأفضل طريقة ممكنة على الحلبة وخارجها"، متوجهاً بالتحية إلى "1500 رجل وامرأة يشكلون هذا الفريق المذهل وجعلوا من هذا النجاح الاستثنائي أمراً ممكناً".

وفي حين اعتبر وولف أن الفريق تمكن هذا العام من تحديد "معيار" جديد في رياضة الفئة الأولى من خلال الثنائية السادسة توالياً، رأى أنه "على رغم من هذا الانجاز القياسي، ما زال لدي الكثير من التعطش والرغبة لتحقيق المزيد من الانجازات" في رياضة يهيمن عليها فريقه منذ 2014.

وأبدى المدير النمساوي رغبته في أن ينهي فريقه البطولة مع الزخم نفسه للجوائز الكبرى التي سبقت حسم اللقب.

وتتبقى مرحلتان من بطولة 2019 مع البرازيل هذا الأسبوع، وجائزة أبوظبي الكبرى في الأسبوع الأخير من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.