جائزة البرازيل الكبرى: فيرشتابن أول المنطلقين

Reuters

وهي المرة الثانية التي ينطلق فيها الهولندي من المركز الأول في مسيرته بعد الأولى في جائزة المجر الكبرى هذا العام أيضاً.

 وتقدّم فيرشتابن على سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل، فيما جاء سائقا مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الذي حسم لقب بطولة العالم للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في مسيرته الاحترافية، والفنلندي فالتيري بوتاس في المركزين الثالث والرابع على التوالي.

واستفاد بوتاس من معاقبة سائق فيراري الثاني شارل لوكلير من موناكو بإرجاعه عشرة مراكز بسبب تغيير المحرك. وحل لوكلير رابعا في التجارب وسينطلق من المركز الرابع عشر.

ويبحث هاميلتون وفريقه مرسيدس عن دافع حقيقي خلال جائزة البرازيل الكبرى لإكمال سلسلة انتصاراتهما على حلبة "إنترلاغوس" بعد انجازهما التاريخي بالفوز بثنائية لقبي الصانعين والسائقين للمرة السادسة تواليا.

ويسابق هاميلتون الفائز بسباق البرازيل مرتين (2016 و2018) كتاب الأرقام القياسية في سعيه لتحطيم الأرقام القياسية لأسطورة رياضة السيارات الألماني ميكايل شوماخر وألقابه العالمية السبعة وانتصاراته الـ 91، حيث يتأخر البريطاني بفارق لقب وحيد ومع 83 انتصارا في مسيرته حتى الآن.

وقال فيرشتابن (22 عاماً) على جهاز الراديو لزملائه في حظيرة الفريق "نعم يا شباب، إنه أمر رائع"، موجهاً تهنئة لرئيس "ريد بول" كريستيان هورنير بمناسبة عيد ميلاده الـ46، "إنها أفضل هدية لعيد ميلادك، أليس كذلك كريستيان؟".

ويحاول السائق الهولندي تعويض إهداره فرصة الفوز بجائزة البرازيل العام الماضي لمصلحة البريطاني، بعدما كان متصدرا بشكل مريح إلى أن وقع احتكاك بينه وبين الفرنسي استيبان أوكون سائق فورس إنديا وقتها في اللفة 44 من أصل 71، عندما كان الفارق بينهما لفة كاملة لصالح الهولندي.

ووقع اصطدام بين السائقين عند أحد المنعطفات، أدى لخروجهما عن المسار، وفتح الباب أمام الصدارة لهاميلتون. 

وتمكن فيرشتابن بعدها من العودة إلى المركز الثاني وقلص الفارق مع هاميلتون إلى حدود ثانية فقط، لكن الأخير حافظ على الصدارة حتى النهاية.

وقال فيرشتابن في المؤتمر الصحافي عقب التجارب "السيارة كانت رائعة، حرارة الحلبة كانت تتغير وأدخلنا بعض التعديلات جراء ذلك، لكن السيارة كانت تطير فعلاً، أنا سعيد جداً بالانطلاق من المركز الأول".

أما هاميلتون فهنَّأ فيرشتابن، مشيراً إلى أنها "خطوة هائلة منه. كان التنافس بيننا شديدا في جولة التجارب الثالثة، لكننا تراجعنا بعد ذلك، أعتقد أن قوتنا انخفضت قليلا، لكنني أعطيت كل شيء لدي".