جائزة أبوظبي الكبرى: بوتاس يسيطر على فترتي التجارب الحرة

Reuters

ووجه بوتاس إنذارا شديد اللهجة إلى السائقين بتأكيد استعداده لسباق الأحد الذي سينطلق فيه من المركز الأخير بسبب تغيير محرك سيارته بسبب عطل تعرضت له خلال جائزة البرازيل الكبرى قبل أسبوعين.

وبفضل قوة محركه الجديد، حسم السائق الفنلندي (30 عاما) جولة التجارب الأولى أمام سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن، قبل أن يكرر تفوقه في الثانية وهذه المرة على زميله في الفريق الألماني بطل العالم ست مرات آخرها في الأعوام الثلاثة الأخيرة البريطاني لويس هاميلتون.

وسجل بوتاس أسرع لفة في الجولة الأولى بتحقيقه 1:36.957 دقيقة بعدما خاض 23 لفة، ثم حسَّن توقيته في الثانية بتسجيله 1:36.256 دقيقة (29 لفة).

وقال بوتاس "تبدو الأمور إيجابية ولكن يجب دائما توخّي الحذر يوم الجمعة لأنها مجرد تجارب فقط والعديد من الفرق تحرز تقدما كبيرا يوم السبت" في إشارة إلى التجارب الرسمية.

وأضاف "الشيء المهم بالنسبة لي هو محاولة العثور على إيقاع جيد للسباق (...) لأن هذا هو الأساس في حسم السباقات".

وفاز فريق مرسيدس بسباق أبوظبي في الأعوام الخمسة الأخيرة مع هاميلتون (3 مرات) وبوتاس (2017) وبطل العالم 2016 الألماني نيكو روزبرغ (2015).

وحل هاميلتون ثالثا في التجارب الأولى (1:37.591 د، 20 لفة) قبل أن ينتزع المركز الثاني (1:36.556 د، 33 لفة) في الثانية.