الفرنسي غاسلي يحقق باكورة انتصاراته بعد سباق دراماتيكي

Reuters



حقق الفرنسي بيار غاسلي سائق ألفاتاوري-هوندا باكورة انتصاراته في بطولة العالم للفورمولا واحد بعد سباق دراماتيكي في جائزة إيطاليا الكبرى الأحد، المرحلة الثامنة من بطولة العالم، على حلبة مونزا العريقة التي شهدت حادثاً لسائق فيراري شارل لوكلير من موناكو أدى إلى إيقاف السباق لدقائق عدة، وعقوبة عشر ثوان للبريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب الذي انطلق من المركز الأول.

وحلّ الإسباني كارلوس ساينز سائق ماكلارين-رينو ثانياً فيما حقق الكندي لانس سترول سائق رايسينغ بوينت-مرسيدس المركز الثالث ليغيب فريق مرسيدس للمرة الأولى هذا الموسم عن منصة التتويج بعد أن أنهى هاميلتون السباق سابعاً وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس خامساً.
وهي المرة الأولى التي يحقق فيها فرنسي فوزاً في بطولة العالم منذ العام 1996 حين فاز أوليفييه بانيس في سباق موناكو.

وقال غاسلي (24 عاماً) بعد الفوز: "إنه أمر لا يصدق، لا أعتقد أنني أستوعب ما يحصل حالياً، كان سباقاً جنونياً، واستفدنا من العلم الأحمر". 
وتابع: "فعلنا الكثير في الأشهر الـ18 الأخيرة، صعدت على منصة التتويج للمرة الأولى الموسم الماضي وكنت مذهولاً والآن فوزي الأول في مونزا، أحاول استيعاب ذلك".

وشهد السباق حادثاً قوياً للوكلير في اللفة 25 واصطدامه بحائط الإطارات ما أدى إلى رفع العلم الأحمر وتوقف السباق ودخول السيارات إلى المرآب لرفع السيارة عن الحلبة. 

وكان سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات خرج من اللفة السابعة بعد عطل في المكابح، في سباق كابوسي لفيراري في معقله. 

ورغم أن هاميلتون بطل العالم ست مرات كان متصدراً للسباق قبل التوقف لنحو 25 دقيقة إلا أنّه تعرض لعقوبة الخصم عشر ثواني لدخوله المرآب عندما كان مغلقاً.

وكان سترول ثانياً خلف هاميلتون بعد الانطلاق الثاني إثر الاستئناف فيما كان غاسلي ثالثاً، إلا أن الأخير نجح في تجاوزه مع الانطلاق مستفيداً من دخول هاميلتون إلى المرآب لينفذ عقوبته ويمضي قدماً ويفوز بالسباق.

وبقي هاميلتون الذي حقق خمسة انتصارات هذا الموسم في صدارة ترتيب السائقين بفارق شاسع عن بوتاس والهولندي ماكس فيرشتابن الذي اضطر للانسحاب من السباق.