موتو جي بي: اعتماد دراجات 2020 في 2021

AFP

وستحتفظ الفرق في بداية الموسم المقبل، بنفس الدراجات كجزء من تدابير خفض التكاليف للحد من التأثير المالي الناجم عن الأزمة التي نشأت جراء وباء فيروس كورونا المستجد.

وأسفر تفشي فيروس "كوفيد-19" عن تأجيل أو إلغاء السباقات الثمانية الأولى في موسم 2020، كما أن سباق جائزة ألمانيا الكبرى المزمع اقامته على حلبة ساكسنرينغ في 21 حزيران/يونيو، قد يشهد المصير ذاته بعد تمديد الحظر المفروض على الأحداث العامة في البلاد حتى 31 آب/أغسطس.

وكان من المقرر أن تنطلق البطولة في الثامن من آذار/مارس بجائزة قطر الكبرى، لكن حلبة لوسيل احتضنت فقط سباقي فئتي موتو 2 وموتو 3 بعدما  قرر الاتحاد الدولي للدراجات النارية إلغاء سباق الفئة الأولى بسبب فيروس "كوفيد-19" والقيود التي كان قد بدأ بفرضها في حينه على حركة السفر.

وقال الاتحاد الدولي للدراجات النارية فى بيان له "هذه التغييرات تهدف الى خفض التكاليف التي فرضتها ازمة +كوفيد-19+ الحالية، مع الابقاء على الانصاف والمساواة من اجل الحفاظ على القيمة الترفيهية للرياضة ونزاهة المنافسة".

واضاف "لن يكون هناك تحديث لأي أجزاء تم اعتمادها خلال موسم 2020. وهذا ينطبق على جميع الشركات المصنعة".

وتابع البيان "يجب على المصنعين بدء موسم 2021 باستخدام الأجزاء المعتمدة في آذار/مارس 2020. وبعد ذلك، سيتم تطبيق تطوير عادي للقوانين بالنسبة لبقية موسم 2021 وفقاً للأنظمة الحالية".

وهذا يعني أن الفرق الكبيرة مثل هوندا وياماها ودوكاتي وسوزوكي لن تتمكن من تطوير محركاتها خلال موسم 2021. كما سيقتصر عدد الدراجات على اثنتين فقط في الموسم لكل دراج.

أما بالنسبة لفئتي موتو 2 وموتو 3، فإن تطبيق قرار تجميد التطوير سيكون حتى نهاية موسم 2021.
                
 


>