ماركيس يواصل سيطرته على حلبة أوستن

Reuters

واصل الإسباني مارك ماركيس (هوندا) سيطرته على حلبة أوستن الأميركية وحقّق فوزه السابع بجائزة الأميركيتين الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم للدراجات النارية في فئة "موتو جي بي"، وتفوّق في سباق الأحد على الفرنسي فابيو كوارتارارو (ياماها)، الذي يتصدر الترتيب العام بفارق 52 نقطة عن الإيطالي فرانشيسكو بانيانا (دوكاتي) الذي حلّ ثالثاً.

مع بقاء ثلاث جولات (كل منها تساوي 25 نقطة للفائز)، سيكون لدى كوارتارارو فرصة أولى للفوز بأول لقب له في الفئة الأولى من سباق الموتو جي بي، والأول أيضًا في تأريخ اي متسابق فرنسي، في السباق التالي في حلبة ميسانو الايطالية في 24 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وسبق أن تم إلغاء نسخة 2020 من سباق الجائزة الاميركيتين الكبرى في أوستن (تكساس) بسبب جائحة كوفيد-19، فيما أقيم سباق هذا العام بحضور الجمهور.

سيطرة تامة لماركيس
               
وحقّق ماركيس الذي يخوض السباقات بحذر بسبب حالته البدنية وأداء هوندا الباهت، فوزه السابع من أصل ثمانية في تكساس منذ النسخة الأولى في عام 2013 (الإسباني أليكس رينس، دراج سوزوكي، كسب النسخة الأخيرة في عام 2019).

وفي الواقع، في الحلبات التي يدور فيها الدراجون عكس اتجاه عقارب الساعة، كان ماركيس دائمًا لا يهزم تقريبًا.

وفي العودة الى حسابات اللقب، لا يزال بانيانا الوحيد حسابيا القادر على اللحاق بكوارتارارو.

 وحقق ماركيس الذي انطلق من المركز الثاني أفضل بداية وتحكم في سرعته في البداية، قبل أن يوسع الفجوة بدءاً من اللفة الخامسة ليحافظ على الصدارة بشكل مريح.

وهذا هو فوزه الثاني هذا الموسم (بعد سباق جائزة ألمانيا الكبرى، وهو مسار آخر يجري عكس اتجاه عقارب الساعة)، بعد أن غاب عن العام 2020 بأكمله بسبب إصابة خطيرة في الذراع اليمنى.

مع مرور نصف السباق، كان الدرّاج الإسباني متقدما على كوارتارارو بأكثر من ثانيتين، قبل ان ينهي السباق متفوقا عليه بفارق 4.679 ث.

ونجح كوارتارارو في الحصول على المركز الثاني أمام بانيانا الذي انطلق من المركز الأول، حيث كان أقل راحة مما كان متوقعًا لكنه تمكن من تعويض تأخره الى المركز السادس في اللفات الأخيرة.

لكن الدراج الإيطالي ضغط بقوة في اللفات الأخيرة على خورخي مارتن، ما تسبّب بإرباك الشاب الإسباني القليل الخبرة، فنال الأخير عقوبة لتجاوزه المنعطف على نحو خاطئ، ما سمح لبانيانا بالصعود الى منصة التتويج عن المركز الثالث.

وأنهى الإسبانيان رينس (سوزوكي) وخورخي مارتن (دوكاتي-براماك) على مشارف منصة التتويج، فيما حلّ الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها- سي أر تي) في المركز الخامس عشر، علماً بأن أسطورة الدراجات كان قد أعلن في وقت سابق اعتزاله في نهاية العام الحالي في سن الـ 42 عاماً.


>