فيرشتابن يحرز المركز الأول في جائزة البرازيل

AFP

وهو الفوز الثامن في مسيرة الهولندي، والثالث هذا الموسم بعد سباقي النمسا وألمانيا، فيما حقق فريق ريد بول فوزه الـ 62 على ساحة البطولة العالمية. 

وعبّر فيرشتابتن المكنى بـ "ماد ماكس" بسبب قيادته المتهورة في بعض الأحيان عن سعادته، بالقول "كان هناك الكثير من المرح"، وتابع "من الرائع الفوز بالسباق. كنا نعلم أننا نملك السرعة طوال عطلة نهاية الأسبوع لذا أنا سعيد لقضائي هذا الوقت". 

وضرب فيرشتابن عصفورين بحجر واحد بعدما نجح في انتزاع المركز الثالث في ترتيب السائقين من سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو بفارق 11 نقطة (260 مقابل 249)، خلف سائقي مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس الثاني الذي اضطر للانسحاب بسبب مشكلة ميكانيكية، وهاميلتون المتصدر مع 396 نقطة. 

في المقابل رفع فريق مرسيدس في ظل غياب مديره النمسوي توتو وولف عن أحد السباقات في الفئة الأولى للمرة الأولى منذ عام 2013، إلى 710 نقاط أمام فريقي فيراري (479) وريد بول (391). 
                  
نتيجة هاميلتون معلقة                  

وتقدم فيرشتابن المنطلق من الصدارة للمرة الثانية في مسيرته، في سباق حسم في اللفات الأخيرة على الفرنسي بيار غاسلي من تورو روسو في أول صعود له إلى منصة التتويج في مسيرته والأول لسائق فرنسي منذ عام 2015، وبطل الموسم هاميلتون الذي ما زالت نتيجته معلقة بعدما قررت لجنة الحكام فتح تحقيق جراء احتكاكه بسائق ريد بول الثاني التايلاندي ألكسندر ألبون. 

وأقر هاميلتون بالخطأ الذي ارتكبه على ألبون قائلاً "اعتذر من ألبون، الفجوة كانت موجودة ولكنه أحكم أقفال المسار بسرعة. لقد كان خطئي... قدمت كل شيء وتسابقت بقلبي وخاطرت".

وبدوره احتفل غاسلي بأول صعود له إلى منصة التتويج بطريقة "هستيرية" على الحلبة، وقال لاحقاً أمام الصحافيين "بالطبع، لن أنسى هذا، يا لها من لحظة استثنائية، (لحظة) عاطفية وخاصة انني حققتها مع تورو روسو. هؤلاء الرجال منحوني سيارة رائعة". 

ولم يتوقع أكثر المتشائمين ما حصل لفريق فيراري على الحلبة البرازيلية، إذ دفع غالياً ثمن احتكاك سائقيه لوكلير وبطل العالم أربع مرات الألماني سيباستيان فيتل.

ففي اللفة 66 وبعدما تجاوز سائق الإمارة موناكو زميله فيتل، حاول الأخير استعادة مركزه عند الخط المستقيم فاحتكا ببعضهما البعض ما أدى إلى ثقب في سيارة كل واحد منهما، لينسحبا معاً في سيناريو هو الأسوأ للمدير الإيطالي ماتيا بينوتو.  

ووصل سائق ماكلارين الاسباني كارلوس ساينز رابعًا، أمام كل من سائقي ألفا روميو الفنلندي كيمي رايكونن والإيطالي أنطونيو جيوفينازي، الأسترالي دانيال ريكياردو (رينو)، البريطاني لاندو نوريس (ماكلارين)، والمكسيكي سيرخيو بيريز (رايسينغ بوينت)، فيما ختم الروسي دانييل كفيات سائق تورو روسو المراكز العشرة الأولى.