جراحة ثانية لماركيز تبعده عن جائزة تشيكيا

AFP

وقال فريق ريبسول هوندا في بيان "بعد خضوعه لعملية ثانية في ذراعه الأيمن المصاب، قرر مارك ماركيز وهوندا ريبسول ألا ينافس بطل العالم في جمهورية تشيكيا حتى يتعافى أكثر".

وهذه الجراحة الثانية توالياً لماركيز، فيما كانت الأولى في 21 تموز/يوليو بعد يومين من سقوط دراج فريق هوندا على حلبة خيريز ضمن الجولة الاولى من بطولة العالم.

وقد سمحت له "باستبدال لوحة التيتانيوم الموضوعة على عظم العضد، لأنها تضررت بسبب تراكم الاجهاد" بحسب جرّاح مستشفى ديكسيوس في برشلونة.

أوضح الطبيب مير "كانت الجراحة الأولى ناجحة، لكننا لم نتوقع ألا تكون هذه اللوحة غير كافية. تراكم الاجهاد على المنطقة التي خضعت لجراحة تسبب في اتلاف اللوحة، لذا أُزيلت وتم استبدالها بأخرى".

ولم يشعر بطل العالم ست مرات "بأي ألم خلال تلك الفترة. اتبع دوما الارشادات الطبية وما شعر به جسده. يتعين علينا الانتظار 48 ساعة لمعرفة الفترة التي سيتعافى يها".

وأصيب ماركيز (27 عاماً)، الباحث عن لقبه السابع في "موتو جي بي"، جراء سقوطه على حلبة خيريز في جائزة إسبانيا الكبرى والتي كانت المرحلة الأولى من البطولة بتأخير أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأتى خروج ماركيز عن المسار لفقدانه السيطرة على دراجته في اللفة 20 من السباق الذي انتهى بتحقيق الفرنسي الشاب فابيو كوارتارارو (ياماها) فوزه الأول في موتو جي بي. وكما السباق الأول، حقق كوارتارارو المركز الأول في الجولة الثانية على حلبة خيريز الاسبانية ايضاً.

وبعد ثلاثة أيام من جراحته الأولى، شارك ماركيز في التجارب الحرة للجولة الثانية، ثم اعلن غيابه عن التجارب الرسمية والسباق.

وأعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية (فيم) الجمعة إلغاء ثلاثة سباقات من روزنامة 2020 التي تأثرت كثيراً بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، مع إضافة سباق أوروبي آخر يقام في تشرين الثاني/نوفمبر.

وتقام السباقات الثلاث المقبلة في برنو (تشيكيا) في 9 اب/أغسطس، ثم في 16 و23 منه في النمسا على حلبة ريد بول رينغ في سبيلبرغ حيث اطلقت الفورمولا1 موسمها الحالي بسباقين في تموز/يوليو الماضي.


>