جائزة هولندا الكبرى: فوز أول لفيناليس وياماها

Reuters

 

تفوق فيناليس على مواطنه بطل العالم مارك ماركيز (هوندا) والفرنسي فابيو كارتارارو (ياماها).

وهو الفوز السادس للدراج فيناليس (24 عاماً) في مسيرته والذي وصفه "بالحلم"، فيما استفاد ماركيز من وصوله ثانياً لتوسيع صدارته في ترتيب الدراجين، أمام الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي) الرابع.

وقاد كارتارارو، المنطلق من المركز الأول، صدارة السباق بين اللفتين الثانية و14 قبل أن يتراجع أمام ضغوط منافسيه بعدما عانى من ارتجاجات في المقود على سرعة عالية، لكنه نجح في الصعود إلى منصة التتويج للسباق الثاني على التوالي.

في المقابل استفاد فيناليس من قوة محرك دراجته لاحكام قبضته على الصدارة أمام مواطنه ماركيز، فيما شهد السباق خروج أليكس رينس عن المسار.

ولم تكن حال بطل العالم الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها) وتاكاكي ناكاغامي (هوندا) أفضل إذ سقطا معاً في اللفة الرابعة، بينما انسحب الفرنسي يوهان زاركو (كا تي أم) في اللفة 16.

في فئة موتو2 أحرز الدراج الإسباني أوغوستو فرنانديز (كاليكس) المركز الأول خلال سباق شهد العديد من حالات السقوط، أبرزها للثنائي الإسباني أليكس ماركيز والإيطالي لورنزو بالداساري، ليتخلى الأول عن صدارة ترتيب الدراجين لصالح السويسري توماس لوثي الرابع.

وتقدم فرناندز على الدراجين الجنوب إفريقي براد بايندر (كاي تي أم) والإيطالي لوكا ماريني (كاليكس).

وهو الفوز الأول للشاب فرنانديز (21 عاماً) في هذه الفئة والذي يدافع عن ألوان فريق مواطنه ألفونسو "سيتو" بونس المتوج مرات عدة بطلاً للعالم في حقبة الثمانينات.

وقال فرنانديز المنتشي بفوزه "بدأت للتو أستوعب أني فزت"، وتابع "لم تكن انطلاقتي جيدة ولكني تقدمت لاحقاً في الترتيب".

وعانى الدراج الإسباني من مشكلة نفاد الوقود على متن دراجته خلال لفة الشرف، ما يظهر أن فريقه عمد إلى احتساب بدقة كمّية الوقود اللازمة كي يحصل على أفضلية من ناحية وزن دراجته.

وفوت الإسباني أليكس، الشقيق الأصغر لبطل العالم مارك، فرصة إحراز فوزه الرابع توالياً بعدما سقط عن دراجته في اللفات الأخيرة، فيما كان في صراع على المركز الأول مع بالداساري.

وعمد ماركيز إلى توجيه كلمات نابية إلى منافسه بينما كان الأخير على الأرض بعد سقوطهما معاً.

وشهد السباق سقوط 11 دراجاً، من بينهم صاحب أسرع توقيت في التجارب الأسترالي ريمي غاردنر، على حلبة آسن الهولندية التي تتميز بمسارها السريع والتقني، ويطلق عليها لقب "لا كاتدرال".

واستأثر الدراج لوثي بصدارة ترتيب الدراجين بعد وصوله رابعاً، متقدماً بفارق 6 نقاط عن ماركيز (117 مقابل 111)، الفائز بالجولات الثلاث السابقة.

في فئة موتو3 بات الإيطالي طوني أربولينو (هوندا) أول دراج يفوز بسباقينى هذاالعام في هذه الفئة، ما سمح له بالتقدم للمركز الرابع الموقت في ترتيب الدراجين، واقترب من المتصدر الإسباني آرون كاني (كاي تي أم) الذي حل في المركز الثاني عشر.

ونجح أربولينو في تجاوز مواطنه لورنتسو دالا بورتا في اللفات الأخيرة بعد صراع استمر طوال لفات السباق، فيما حل المتصدر السابق للسباق الدراج التشيكي ياكوب كورنفيل (هوندا) في المركز الثالث بعدما نال عقوبة المرور في مسار طويل بدلا من التوقف في المنصات أو إزالة ثوان من توقيته بسبب اختصاره لأحد المنعطفات.

وقال أربولينو بعد وصوله إلى خط النهاية "كان السباق الأكثر روعة في مسيرتي. هي المرة الثانية التي أفوز بها، والعمل الذي نقوم به يأتي بثماره وسنتابع التمارين".