جائزة كندا الكبرى: لوكلير الأسرع وهاميلتون يتعرض لحادث خلال التجارب الحرة

AFP

وتقدم لوكلير على زميله الألماني سيباستيان فيتل، فيما تعرض سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الأسرع خلال الفترة الاولى، لحادث باصطدامه بحائط.

ولم يتمكن بطل العالم خمس مرات من تكرار انجاز الفترة الاولى حيث انتزع قمة لائحة الاوقات بتوقيت مقداره 1:12,767 دقيقة متقدما بفارق 0,147 ثانية على زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس، اذ انتهت مغامرته في الفترة الثانية في الحائط مكتفيا باحتلال المركز السادس.

وأشار فريق مرسيدس الذي أدخل تحديثات على محرك سيارته تحضيرا للسباق الكندي الى أن الفريق الفني سيعمل على تبديل "القسم الخلفي (لسيارة هاميلتون) على سبيل الإحتياط".

ويتصدر هاميلتون ترتيب السائقين برصيد 137 نقطة بفارق 17 نقطة عن وصيفه بوتاس، فيما يحتل فيتل المركز الثالث متأخرا بفارق 55 نقطة عن البريطاني. 

واستغل فريق فيراري في الفترة الثانية الحادث الذي تعرض له هاميلتون ورد بقوة مهيمنا على المركزين الاول والثاني بفضل سائقه الشاب لوكلير الذي سجل التوقيت الاسرع قدره 1:12,177 دقيقة، متقدما بفارق 0,074 ثانية على زميله فيتل. فيما عاد ثالث أسرع توقيت لبوتاس (1:12,311 د.)
وتملك فيراري على الورق أفضيلة على مرسيدس على حلبة جيل فيلنوف التي تتميز بمقاطعها المستقيمة وتتناسب مع قدرات محرك سيارتها.

ولم تكن حال السائق الهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بول) أفضل من هاميلتون اذ اصطدم بدوره بـ "حائط الأبطال" الذي اكتسب شهرته بسبب كثرة الحوادث التي يشهدها.

وأكمل سائق ماكلارين الاسباني كارلوس ساينز، وسائق هاس الدانماركي كيفن ماغنسون المراكز الخمسة الاولى.