جائزة إيطاليا الكبرى: هاميلتون ينطلق للمرّة الـ69 من المركز الأول ويحطم رقم شوماخر

AFP

وسجل هاميلتون 1:34,660 دقيقة بمعدل سرعة بلغ 220,313 كلم/ساعة متقدماً على سائقي ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن (1:36,113 د) والأسترالي دانيال ريكياردو (1:36,841 د)، ليتفوق على شوماخر الفائز مع فيراري بخمسة ألقاب متتالية بين 2000 و2004 والسائق الأكثر فوزًا في مونزا (5 مرات).

وقال هاميلتون: "أن تقوم بذلك على حلبة تاريخية.. سأتناول الباستا الليلة للاحتفال. 69 انطلاقة من المركز الأول لا أصدق ذلك".

وبات في رصيد هاميلتون 69 انطلاقًا من المركز الأول مقابل 68 لشوماخر بطل العالم 7 مرات، و65 للبرازيلي الراحل أيرتون سينا و48 لغريمه الألماني سيباستيان فيتل.

 ويلف الغموض الوضع الصحي لميكايل شوماخر (48 عامًا) الراقد في منزله بسويسرا منذ تعرضه لإصابة خطيرة في رأسه خلال حادث تزلج في كانون الأول/ديسمبر 2013.

لكن هاميلتون (32 عاماً) سينطلق الأحد أمام الكندي اليافع لانس سترول (وليامس مرسيدس) البالغ 18 عاماً والفرنسي إستيبان أوكون (فورس أنديا مرسيدس) بعد عقوبتي ارجاع لفيرشتابن وريكياردو لاستخدامهما قطعاً جديدة في المحرك، إذ أرجع فيرشتابن 20 مركزاً وريكياردو 25 مركزاً.

وبعد تحطيمه رقم شوماخر، يأمل هاميلتون في ازاحة الألماني الآخر فيتل عن صدارة الترتيب العام في معقل فريقه فيراري، إذ قلص بفوزه الأخير في بلجيكا الفارق معه إلى 7 نقاط.

ولطالما تألق هاميلتون، بطل العالم لأعوام 2008 و2014 و2015، على الحلبة الإيطالية حيث فاز في ثلاث مناسبات (2012 و2014 و2015) وانطلق من المركز الأول في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وقال هاميلتون مازحاً: "كان الطقس نوعاً ما إنكليزياً اليوم".

وسينطلق سائقا فيراري فيتل والفنلندي كيمي رايكونن من المركزين الخامس والسادس على التوالي، وراء الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) الرابع.

ويملك فيتل 220 نقطة بعد 12 مرحلة مقابل 213 لهاميلتون و179 لزميل الأخير الفنلندي فاليتري بوتاس، وذلك قبل ثماني مراحل على نهاية الموسم الذي يختتم في جائزة أبوظبي الكبرى.

أمطار غزيرة
 
وجاءت اللفتان الأخيرتان في غاية التشويق، إذ تبادل عدة سائقين الصدارة مع جفاف الحلبة، إلى أن حسم هاميلتون الصدارة في محاولته الأخيرة.

وتأخرت حصة التجارب الرسمية أكثر من ساعتين ونصف بعد حادث تعرض له الفرنسي رومان غروجان (هاس) في بداية الفترة الأولى.

واستدارت سيارة غروجان على نفسها على الخط المستقيم قبل لحظات قليلة من إشارته إلى عدم وضوح المكان الذي يقود نحوه.

وقال الفرنسي بعد خروجه سالمًا من الحادث "كان  (الأمر) غبياً".

وانتقد غروجان السماح بانطلاق التجارب تحت الأمطار "فور خروجي من المرأب، قلت عبر الراديو أن الظروف ليست عملية".

وأضاف: "في الصين، تعرضت لعقوبة الارجاع خمسة مراكز وسحب ثلاث نقاط من رخصتي بسبب تقليص سرعتي 45 كلم/ساعة لأسباب تتعلق بالأمان، والآن يتم اطلاقنا في ظروف ليست مناسبة أبداً للفترة الأولى... لا أجد ذلك طبيعيًا".