جائزة إيطاليا الكبرى: فوز أول لبتروتشي وسقوط روسي في العيد الوطني

AFP

وتزامن فوز بتروتشي على متن دراجة إيطالية مع احتفال بلاده بالعيد الوطني، وبسقوط مواطنه المخضرم فالنتيو روسي (ياماها)، بطل العالم سبع مرات، في اللفة السابعة وانسحابه.

ووضع الدراج الإيطالي حدا لسلسلة انتصارات حامل اللقب الاسباني مارك ماركيز (هوندا) الذي أنهى سباق اليوم في المركز الثاني بعد فوزه بالجولتين السابقتين في إسبانيا وفرنسا، فيما أكمل مواطنه أندريا دوفيتسيوزو(دوكاتي) الفرحة الإيطالية بوصوله ثالثا.

وحقق بتروتشي (28 عاما) فوزه الاول في موتو جي بي بعدما كان أنهى عامي 2017 و2018 في المركز الثامن في بطولة العالم.

وقال الدراج الفائز "الأمر مذهل، أشعر بسعادة غامرة"، مضيفا "(فزت) أمام جماهيري وفي مدينتي، الأمر مذهل، لا يمكنني وصف شعوري".

ولم يتمكن ماركيز المنطلق من المركز الأول من الحفاظ على أفضليته، واضطر للدخول بصراع شرس مع دراجي دوكاتي حتى خط النهاية، ومع دراج سوزوكي الإسباني أليكس رينس، المنطلق من مراكز متأخرة، لكنه نجح في تقليص الفارق والصعود في الترتيب.

وتبادل الدراجون الأربعة الصدارة مرارا، قبل أن يحسم بتروتشي الصراع لصالحه في اللفة الأخيرة بعدما وجد السرعة المطلوبة لفرض نفسه.

وتمكن ماركيز من الحفاظ على صدارة الترتيب العام للبطولة برصيد 115 نقطة، موسعا الفارق بينه وبين دوفيتسيوزو إلى 12 نقطة.
                  
ماركيز في موتو 2                 

في فئة موتو2 توج الإسباني أليكس ماركيز (كاليكس) باللقب محققا فوزه الثاني تواليا، وضيق الخناق على متصدر الترتيب الإيطالي لورنتسو بالداساري الذي حلّ رابعا، بتقليص الفارق بينهما الى نقطتين (88 مقابل 86).

وهو الفوز الثاني تواليا لأليكس، الشقيق الأصغر لمارك ماركيز، بعد حلوله في المركز الأول في جائزة فرنسا الكبرى على حلبة لومان في الجولة السابقة، محققا فوزه الأول منذ عام 2017. 

وحقق أليكس (23 عاما) في موجيلو انتصاره الخامس في هذه الفئة التي يخوض منافساتها منذ العام 2015.

وقال الإسباني إن "(الفوز) كان أسهل في لومان. عندما شاهدت أن طوم (لوثي) بدأ يواجه المشاكل، تجاوزته ومن ثم بدأت أخلق الفارق. يجب الآن البقاء على هذه السكة".

وحلّ ثانيا الإيطالي لوكا ماريني، الأخ غير الشقيق لفالنتينو روسي.

وعلق ماريني بعد السباق قائلا "آمل أن أتمكن من المنافسة على الفوز خلال جميع السباقات لأني أعرف قدرتي على تحقيق ذلك".

ويحتل الدراج الإيطالي المركز السادس في ترتيب الدراجين، فيما احتفظ مواطنه لوكا بالداساري، رابع الترتيب في موجيلو، بصدارة الدراجين برصيد 88 نقطة وبفارق نقطتين عن ماركيز (86).

وأنهى السويسري لوثي السباق ثالثا، ورفع رصيده إلى 84 نقطة في المركز الثالث في الترتيب، مبقيا على حظوظ المنافسة على اللقب.

ويعتبر لوثي (32 عاما) عميد الدراجين في موتو2، وقرر المشاركة في هذه الفئة بعد عام مخيب في موتو جي بي لم يحصد خلاله أي نقطة.

أما في فئة موتو 3، فحقق طوني أربولينو (هوندا) فوزه الأول في مسيرته، بعدما تقدم بشق النفس على مواطنه لورنتسو دالا بورتا الذي تخلف عنه بفارق 0,029 ثانية فقط، وعلى الإسباني خاومي ماسيا الثالث (بفارق 0,078 ثانية فقط).

ويشارك أربولينو في موتو 3 منذ العام 2016، وقد حل في ترتيب الدراجين العام الماضي في المركز الحادي عشر، علما أن افضل نتيجة له قبل فوزه اليوم، حلوله ثالثا في سباق الارجنتين هذا العام.

وسمح المركز الرابع للدراج الاسباني آرون كاني (كا تي أم) بالاحتفاظ بصدارة الترتيب برصيد 83 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام دالا بورتا.