بطولة ‘دي تي أم‘ تطالب الاتحاد الدولي بإعادة النظر بنظام السوبر لايسنس

يدفع الصانعون الثلاثة المشاركون في بطولة السيارات السياحية الألمانية “دي تي أم” الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” لإعادة النظر بنظامه الجديد لمنح رخص قيادة سيارة الفورمولا واحد “سوبر لايسنس” لضم السلسلة إلى لائحة البطولات التي تؤهل السائق للحصول على الرخصة.

وفي خطوةٍ لوضع مزيد من القيود على السائقين للحصول على السوبر لايسنس، أدخل الاتحاد الدولي نظاماً جديداً يحصل فيه السائقون على نقاطٍ من الفئات الأصغر.

ولقي النظام بعض الانتقادات لمنحه عدد النقاط الأكبر لفئة الفورمولا 2 المستقبلية، في حين أعربت رينو عن قلقها من ما قام به الاتحاد الدولي بعد منح بطولتها عدد قليل من النقاط.

وعلم موقع أوتوسبوت أن الصانعين المشاركين في الـ “دي تي أم” مرسيدس، أودي و “بي أم دبليو” وجّهوا أيضاً رسالة إلى الاتحاد الدولي يطالبونه فيها بإعادة النظر بالنظام بعد أن تجاهل بطولتهم كلياً.

ويعتقدون أن  مستوى المنافسة في الـ “دي تي أم”، وواقع أنها أوصلت في الماضي سائقين إلى الفورمولا واحد، هي براهين كافية لعدم تجاهلها.

وأكّد مصدر في الصانعين الثلاثة لموقع أوتوسبورت أنهم موحّدين في وجهة نظرهم حول ضرورة إضافة الـ “دي تي أم” إلى برنامج السوبر لايسنس.

وستكون مرسيدس المستفيدة الأكبر من ضم البطولة إلى النظام، حيث أن السائق الاحتياطي لديها في فريق الفورمولا واحد باسكال فيهرلاين لن يتأهل حالياً لنيل رخصة السوبر لايسنس تحت مواصفات سنة 2016، بغض النظر عن ما سيحققه في الـ “دي تي أم” هذه السنة.

وكانت سائقة التجارب لدى فريق ويليامز للفورمولا واحد سوزي وولف قد قالت لموقع أوتوسبورت عن السوبر لايسنس: “لا يجوز أن تكون الأمور هكذا، وباسكال في موقع مختلف مقارنةً بي، هو سائق قادم حديثاً. إنه شاب لا يستطيع الحد من الإعجاب الذي يحظى به”.

وأضافت: “علينا الإدراك أن الوقت داخل سيارة الفورمولا واحد قيّم جداً لأنه محدود، لذا كل كيلومتر إضافي يمكنك اجتيازه هو بمثابة الأفضلية كسائق. وهذا يمنحك الخبرة ولا يمكن التغاضي عنه كلياً”.

هذا المقال مزود من autosport.me .2015 جميع الحقوق محفوظة لموقع أوتوسبورت الشرق الأوسط


>