الرئيس التنفيذي لفورمولا وان يتوقع تنظيم بين 15 و18 سباقاً هذا العام

Reuters


 

وكان من المقرر أن يشهد موسم 2020 من بطولة العالم للفئة الأولى عدداً قياسياً من السباقات يبلغ 22 سباقاً ولكن تم تأجيل ستة منها حتى الآن، فيما ألغي سباقان.

وحتى الآن، يبقى السباق الأول المدرج على الموقع الالكتروني للبطولة، جائزة كندا الكبرى المقررة على حلبة جيل فيلنوف في 14 حزيران/يونيو، في حين كان من المفترض أن يبدأ الموسم في 15 آذار/مارس على حلبة ألبرت بارك في مدينة ملبورن الأسترالية.

لكن فيروس "كوفيد-19" أطل برأسه في البطولة بقوة قبل يومين من السباق الرئيسي، مع إعلان فريق ماكلارين انسحابه من السباق بعد ثبوت إصابة أحد أفراده به.

وقال كاري في بيان "ندرك حقيقة وجود خطر محتمل بتأجيل المزيد من السباقات المسجلة في البرنامج حاليا ولكننا نتوقع مع شركائنا أن يبدأ الموسم في لحظة أو أخرى هذا الصيف مع برنامج منقح من 15 إلى 18 سباقاً".

مبدئياً، ستكون جائزة أبو ظبي الكبرى، آخر سباق يقام هذا العام في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، بيد أن كاري أوضح أنه "نتوقع أن يمتد الموسم إلى ما بعد السباق الختامي المقرر في مبدئياً في نهاية الأسبوع من 27 إلى 29 تشرين الثاني/نوفمبر".

وقال "لا يمكن التنبؤ في الوقت الحالي ببرنامج أكثر دقة بسبب الطبيعة المتقلبة جداً للظروف ولكننا نأمل في الحصول على رؤية أوضح للوضع في البلدان المضيفة لنا، بالإضافة إلى إمكانات التنقل في الأشهر المقبلة".

وألغي حتى الآن سباقا أستراليا وموناكو، بينما لا تزال سباقات البحرين وفيتنام والصين وهولندا وإسبانيا وأذربيجان التي كانت مقررة في الفترة بين 27 آذار/مارس الحالي والسابع من حزيران/يونيو، تأمل دائماً في الحصول على إمكانية العودة إلى برنامج بطولة العالم.

كما قررت الفورمولا وان تقديم إلى آذار/مارس-نيسان/أبريل فترة توقفها الصيفية التي تبرمجها عادة في آب/أغسطس.
وقال كاري بهذا الشأن "يمكن استخدام هذا الشهر (آب/أغسطس) لإقامة السباقات التي تم تأجيلها".

وأضاف "نريد جميعاً أن نقدم لمشجعينا بطولة في عام 2020"، بينما تنص قوانين الفورمولا وان على أنه يجب تنظيم ثمانية سباقات على الأقل في العام كي يتم اعتبار بطولة العالم التي تشهد مشاركة عشرة فرق بسائقين لكل منها، بطولة عالمية.