الإيطالي بانيايا يفوز بجائزة أراغون للـ" موتو جي بي"

Reuters

أحرز دراج دوكاتي الإيطالي فرانشيسكو بانيايا باكورة انتصاراته في الفئة الكبرى "موتو جي بي"، وذلك بإنهائه جائزة أراغون الكبرى، الجولة الثالثة عشرة من بطولة العالم للدراجات النارية، في المركز الأول في وقت اكتفى دراج ياماها الفرنسي فابيو كوارتارارو بالمركز الثامن لكنه بقي في صدارة الترتيب العام.

وتقدم بانيايا في نهاية السباق الإسباني الثالث لهذا الموسم من أصل أربعة مقررة على الروزنامة (سيكون الرابع الجولة الختامية للموسم في 14 تشرين الثاني/نوفمبر في فالنسيا)، على بطل العالم سبع مرات الإسباني مارك ماركيس (هوندا) بعد صراع مثير جداً بينهما.

ورغم اكتفائه بإنهاء السباق في المركز الثامن، بقي كوارتارارو متصدراً للترتيب العام بفارق كبير يبلغ 53 نقطة عن بانيايا الثاني (214 مقابل 161)، فيما يحتل الإسباني الآخر حامل اللقب جوان مير (سوزوكي) الذي حل ثالثاً الأحد، المركز الثالث (157 نقطة) وذلك قبل خمس جولات على نهاية الموسم.

وبعد انطلاقه من المركز الأول، واجه بانيايا ضغطاً كبيراً من ماركيس الذي بقي يطارده بشراسة حتى الأمتار الأخيرة من السباق حين ارتكب الإسباني، العائد إلى المنافسات مجدداً بعدما غاب عن الموسم الماضي بأكمله بسبب الإصابة، خطأ عند أحد المنعطفات ما سمح للإيطالي بتنفس الصعداء وتجاوز خط النهاية في المركز الأول.

عواطف جياشة

ورغم خبرته المتواضعة مقارنة مع الإسباني الفائز بـ57 سباقاً في الفئة الكبرى، أظهر بانيايا (24 عاماً) رباطة جأش كبيرة ورد على ماركيس في كل مرة نجح فيها الأخير بتجاوزه.

وكانت العواطف "جياشة" بعد السباق بحسب ما أفاد الدراج الإيطالي، مضيفاً "لقد عملنا بجهد كبير جداً من أجل الوصول الى هذه النتيجة. هذا الانتصار اليوم كان محرراً (من الضغط الكبير)".

وأقر "لم يكن من السهل البقاء أمام مارك (ماركيس). قد لا يكون حتى الآن في قمة عطائه (نتيجة غيابه عن الموسم الماضي بأكمله)، لكنه منافس قوي جداً".

وبعدما كان ثالثاً على خط الانطلاق، تراجع كوارتارارو وعجز بعد ذلك عن التعويض ليكتفي الدراج الفرنسي الفائز بخمسة سباقات هذا الموسم، آخرها المرحلة الماضية على حلبة سيلفرستون، بنقاط المركز الثامن لكنه بقي متصدراً للترتيب العام بفارق مريح جداً ما يعزز حظوظ ابن الـ22 عاماً بلقبه الأول على الإطلاق في كافة الفئات الثلاث.
 


>