إريك بولييه: مشاكل هوندا ستؤثر في خطط الموسم المقبل

أكد المدير الرياضي في فريق ماكلارين إريك بولييه أن مشاكل وحدة طاقة شركة هوندا ستبدأ بالتأثير في خطط الفريق لموسم 2016 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وأحرز فريق ماكلارين المتمركز في مدينة ووكينغ البريطانية النقاط في سباق واحد فقط من أصل 8، إضافة إلى التعرض للعديد من العقوبات والانطلاق من المراكز الأخيرة في سباقي كندا والنمسا.

تحليل: هل سينفذ صبر فريق ماكلارين- هوندا؟

ولا يزال بولييه يصر على أن مشروع ماكلارين – هوندا يحرز تقدماً ملحوظاً، لكنه وبالوقت نفسه يشعر بالقلق لأن الأداء الضعيف سيأثر سلباً في خطط الموسم المقبل.

وقال: “لست متأكداً من أن الوضع الحالي سيؤثر بشكل كبير في الموسم المقبل أم لا، لكن قريباً جداً سيبدأ هذا التأثير”.

وتابع: “لم نقم نجتز عدد الكيلومترات الكافي على المسار هذا الموسم، خاصةً في التجارب الشتوية والسباقات”.

وبينما تواصل هوندا العمل على جعل محركها ذو موثوقية جيدة، يضطر فريق ماكلارين إلى تأجيل الأعمال الأخرى بشكل كامل والتركيز على مساعدة الشركة اليابانية لعبور هذه المحنة.

وأضاف بولييه قائلاً: “في بعض الأحيان وعند وجود السيارتان على الحلبة نعمل على تطوير الموثوقية بدلاً من تحسين الأداء، ونحن نحاول الاستفادة من أية فرصة لإحراز التقدم”.

وأكمل: “تملك السيارة إمكانيات جيدة لكن علينا استخراجها في السباقات المقبلة، وعلينا القيام بذلك في الوقت الصحيح”.

وحضر الرئيس التنفيذي الجديد لشركة هوندا جائزة النمسا الكبرى، وأكد مدير قسم رياضة المحركات في هوندا ياسوهيسا آراي أن التغيير من المناصب العليا لن يؤثر في التزام هوندا في مشروع الفورمولا واحد.

وقال آراي: “لم أتلقَ أية تعليقات من الرئيس الجديد، لكنه دائماً يحترم مساهمتنا في البطولة، وعلى فريقنا الاستمرار بتلك الجهود لتحقيق الفوز في النصف الثاني من الموسم وكذلك الموسم المقبل، وسنحاولالقيام ما بوسعنا لتحقيق ذلك الهدف”.

وختم آراي حديثه قائلاً: “ليس لدينا أي موعد نهائي لإظهار سرعة جيدة في السباقات، لكننا باقون في البطولة للمستقبل، ونعدكم بذلك”.

هذا المقال مزود من autosport.me .2015 جميع الحقوق محفوظة لموقع أوتوسبورت الشرق الأوسط