هاليب إلى الدور الثاني في يوم عيد ميلادها وأزارنكا ترتجف من البرد

AFP

ووجدت هاليب، الفائزة باللقب الفرنسي عام 2018، نفسها متخلفة 2-4 في المجموعة الأولى لكنها ردت التحية بأفضل منها بفوزها بالأشواط العشرة التالية لتخرج فائزة 6-4 و6-صفر.

وقالت هاليب "ثمة بعض البرد لكن اللعب في رولان غاروس يوم عيد ميلادي يعتبر لحظة فريدة من نوعها".

وأضافت "كنت متوترة بعض الشيء في مطلع المباراة. ثم وجدت ايقاعي تدريجياً واعتمدت على الخطة البديلة وسارت الأمور على ما يرام".

وكانت هاليب التي غابت عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة أواخر آب/أغسطس الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، توجت بطلة لدورة روما الأسبوع الماضي استعداداً لهذه البطولة.

"الأمر سخيفاً"
 
أما البيلاروسية المخضرمة فيكتوريا أزارنكا التي بلغت نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز هذا العام، فحققت فوزاً في منتهى السهولة على المونتينيغرية دانكا كوفينيتش 6-1 و6-2 لكنها احتجت على برودة الطقس وابقائها على أرضية الملعب لفترة طويلة.
وهطلت الأمطار في المجموعة الأولى وسط حرارة متدنية في العاصمة الفرنسية بلغت 10 درجات مئوية قبل أن يتوقف اللعب بعد مرور 15 دقيقة.

وقالت ازارنكا "الأمر أصبح سخيفاً. لا أستطيع الانتظار على أرضية الملعب وسط حرارة متدنية بهذا الشكل. أنا أعيش في فلوريدا واعتدت على المناخ الحار" مشيرة إلى أن البرد والأمطار قد يؤديان الى اصابات خطيرة لا سيما بأنها ومنافستها تعرضتا للانزلاق أكثر من مرة خلال مواجهتهما.

وشرحت ما حصل بقولها "بعد فترة التوقف الطويل، طُلب مني إذا ما كنت أريد الانتظار لفترة أطول لأن التوقعات كان تظهر اشتداد هطول الأمطار فجاوبت على الفوز (طبعا لا). لم أكن أرى الفائدة من البقاء على أرضية الملعب في هذه الظروف لا سيما انه كان بالإمكان اصابتي بنزلة برد".

واضافت "ثمة اوقات يمكن ان نلجأ فيها الى حلول أكثر ذكاء مما حصل".

وعادة ما تقام بطولة رولان غاروس في الأسبوع الاخير من أيار/مايو والأول من حزيران/يونيو، لكن جائحة كوفيد-19 حالت دون اقامتها في موعدها الأصلي، فقرر المنظمون اقامتها اعتباراً من اليوم وعلى مدى أسبوعين، وبطبيعة الحال، فان الأحوال الجوية في هذه الفترة من السنة متدنية أكثر من أواخر الربيع، كما ان ساعات النهار أقصر.

وتلتقي أزارنكا في الدور التالي مع السلوفاكية كارولينا شميدلوفا التي تغلبت على الاميركية المخضرمة فينوس وليامس (40 عاما) 6-4 و6-4.