دجوكوفيتش يمرّ بيسر لثاني أدوار رولان غاروس

AFP


وبحضور عدد محدود من الجماهير بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بإرجاء البطولة الفرنسية من أيار/مايو إلى الآن وجعلها خاتمة بطولات الغراند سلام بعدما اعتادت على تكون الثانية (تسبب فيروس كورونا بإلغاء الثالثة أي بطولة ويمبلدون)، لم يجد دجوكوفيتش أي منافسة تذكر من السويدي المصنف 80 عالميا.

ورغم أنه يحتل المركز الثالث من حيث عدد الألقاب الكبرى (17)، بفارق ثلاثة خلف السويسري روجيه فيدرر الغائب عن البطولة لعدم تعافيه من عملية جراحية، واثنين خلف الإسباني رافاييل نادال بطل الأعوام الثلاثة الماضية وصاحب الرقم القياسي في البطولة (12 لقبا)، لم يتوج دجوكوفيتش في ملاعب رولان غاروس سوى مرة واحدة عام 2016، فيما وصل إلى النهائي في ثلاث مناسبات أخرى أعوام 2012 و2014 و2015.

لكن يبدو الصربي الآن في قمة جاهزيته لمحاولة الفوز باللقب للمرة الثانية، لاسيما أنه دخل البطولة بمعنويات مرتفعة بعدما أصبح اللاعب الأكثر فوزا بألقاب دورات الألف نقطة للماسترز (36 مقابل 35 لنادال) بعد تتويجه في 21 الشهر الحالي بلقب دورة روما.

"ليست رولان غاروس التي اعتدنا عليها"        

وتعهد الصربي أنه "بالتأكيد، سأحرص على ألا أرتكب الخطأ ذاته مرتين" بخصوص الخطأ الذي ارتكبه في فلاشينغ ميدوز والذي كلفه فرصة الفوز باللقب للمرة الرابعة، لاسيما في ظل غياب فيدرر للاصابة ونادال خوفا من فيروس "كوفيد-19".

وعلّق دجوكوفيتش على خوض البطولة الفرنسية في هذه الظروف التي فرضها تفشي "كوفيد-19"، قائلا "من البديهي إنها ليست رولان غاروس التي اعتدنا عليها، لكن يُسعِدُنا أن نلعب أمام الجمهور" الذي حدد عدده بخمسة آلاف متفرج يوميا بعد أن أقيمت بطولة فلاشينغ ميدوز من أواخر آب/أغسطس حتى 13 أيلول/سبتمبر الحالي خلف أبواب موصدة.

وأضاف الصربي الذي احتاج إلى ساعة و38 دقيقة لحسم بطاقته إلى الدور الثاني، "يسعدني دائما القدوم إلى باريس للعب على (الملعب الرئيسي) فيليب شاترييه. إنه ملعب هام. الأجواء مختلفة هذا العام بوجود عدد قليل من المتفرجين لكني أبقى متحفزا للفوز باللقب".

ويلتقي دجوكوفيتش في الدور المقبل الليتواني ريكارداس بيرانكيس الذي تغلب على البوليفي هوغو ديليين 6-1 و6-4 و6-4.

وعانى اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامسا لحجز بطاقة الدور الثاني بفوزه على الإسباني خاومي مونار 4-6 و2-6 و6-1 و6-4 و6-4 في ثلاث ساعات و10 دقائق.

ويلتقي اليوناني الذي خسر الأحد نهائي دورة هامبورغ أمام الروسي أندري روبليف الثالث عشر المتأهل بدوره الى الدور الثاني على حساب الأميركي سام كويري بعد مواجهة صعبة جدا أيضا 6-7 (5-7) و6-7 (4-7) و7-5 و6-4 و6-3، مع الأوروغوياني بابلو كويفاس.

ولم يعان الإيطالي ماتيو بيريتيني المصنف سابعا في البطولة والثامن عالميا لتجاوز عقبة الكندي فاسيك بوسبيسيل 6-3 و6-1 و6-3، فيما تأهل الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، وصيف فلاشينغ ميدوز 2017 وويمبلدون 2018، على حساب الصربي لاسلو دييري 6-2 و6-3 و6-4.                  
                  
 


>