اليافعة إيغا شفيونتيك تحيّن التاريخ في رولان غاروس

Reuters

بلغت البولندية اليافعة إيغا شفيونتيك (19 عاماً) نهائي أول بطولة كبرى في كرة المضرب، بعد تغلبها الخميس على الأرجنتينية ناديا بودوروسكا بسهولة تامة 6-2 و6-1 في سبعين دقيقة فقط، في نصف نهائي رولان غاروس الفرنسية.

وأصبحت شفيونتيك، المصنفة 54 عالميًا، ثاني بولندية تبلغ نهائي بطولة كبرى في العصر الحديث (1968) بعد أنييسكا رادفانسكا وصيفة ويمبلدون 2012 والثالثة في مجمل البطولات الكبرى بعد حلول يادفيغا يدرزيوفسكا وصيفة في رولان غاروس 1939. وتلتقي في النهائي الفائزة في مواجهة مرتقبة بين الأميركية صوفيا كينن المصنفة سادسة عالمياً والتشيكية بترا كفيتوفا الحادية عشرة.

لم تخسر البولندية اية مجموعة حتى الآن وتغلبت على لاعبات مميزات، أبرزهن الرومانية سيمونا هاليب.

وفي نصف النهائي، هيمنت بشكل كبير على بودوروسكا (23 عاماً و131 عالمياً) التي باتت أول لاعبة صاعدة من التصفيات تصل إلى نصف النهائي، بعد تغلبها على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا.

وكانت بودوروسكا احدى مفاجآت الدورة، إذ لم يسبق لها الفوز بمباراة في الادوار الرئيسية لإحدى البطولات الأربع الكبرى، واصبحت أول أرجنتينية تبلغ دور الأربعة في البطولة الفرنسية منذ باولا سواريس عام 2004، علما بأن مواطنتهما غابرييلا ساباتيني كانت أول أرجنتينية تبلغ نصف نهائي البطولة الفرنسية وذلك عام 1985، وهي الوحيدة المتوجة بلقب كبير في فلاشينغ ميدوز عام 1990.

وتقدمت شفيونتيك بسرعة 3-صفر في المجموعة الأولى، وحافظت عليه 4-1 ثم حسمتها 6-2 في 36 دقيقة. كسرت ارسال خصمتها مرتين من أصل خمس محاولات، فيما حصلت بودوروسكا على فرصة يتيمة لم تترجمها.

وجاء السيناريو مماثلاً في بداية الثانية، عندما فرضت شفيونتيك أداء هجومياً واضحاً لتتقدم 3-صفر. لكن هذه المرة عزّزت ابداعها من مختلف الزوايا، وعمقت الفارق إلى 4-صفر.

حاولت بودوروسكا العودة إلى أجواء المجموعة بكسر ارسال خصمتها في شوط طويل وتقليص الفارق إلى 1-4، لكن حماسة البولندية أعادتها إلى دفة القيادة، فحسمت المجموعة الثانية 6-1 لتبلغ النهائي.