قمة بين الدحيل والعربي والسد يبحث عن فوز ثانٍ

@QSL

ويسعى وصيف النسخة السابقة لتجاوز عقبة العربي لمواصلة البداية الموفقة عقب الفوز على الخور 4-1 الأحد، أملا في المضي قدماً للبحث عن استعادة اللقب، وطي صفحة موسم ماض مخيب خرج منه خالي الوفاض.

واستعانت إدارة الدحيل بالمدرب البرتغالي لويس كاسترو ولاعبين بأسماء وازنة على غرار البلجيكي توبي ألدرفيرلد والتونسي فرجاني ساسي من أجل رفض واقع هيمنة فرضها السد على النسخة الماضية.

وقال كاسترو في مؤتمر صحافي: "كل المباريات صعبة. ربما يختلف العربي عن الخور لكن هدفنا دائما هو الفوز بغض النظر عن المنافس. فريقنا يملك قدرات تفوق ما أظهره في المباراة الأولى، لكن نحتاج إلى بعض الوقت للوصول الى التشكيلة المثالية والمستقرة، فالصفوف اكتملت قبل ضربة بداية الدوري بيومين فقط".

وأضاف "أعرف أن هناك ملاعب مكيفة.. لكن ليس هناك أية مشكلة باللعب في ملاعب لا تتوفر على تلك التقنية، فالأمر ينطبق على كل الفرق".

ويطمح العربي الى ظهور لائق في أول اختبار أمام الكبار سعياً للعودة الى الواجهة، معوّلا على قدرات مميزة أبان عنها الدولي الغابوني آرون بوبيندزا في ظهوره الأول، عندما قاده إلى فوز ثمين على الوكرة 1-صفر الأحد.

وأكد يونس علي مدرب العربي "سنواجه فريقا قويا. لكن الفوز في المباراة الأولى شكل حافزاً كبيراً. سعينا جاهدين لتحقيق الانسجام بين توليفة اللاعبين خصوصاً في ظل دعم اكتمال الصفوف سوى قبل يومين فقط من المباراة الأولى، نتمنى أن نكون في الموعد ونقدم المستوى المأمول.

 تشافي لتعويض الغائبين 

ويبحث السد عن فوز جديد على بمواجهة قطر، من أجل مواصلة السجل الخالي من الخسائر منذ النسخة الماضية بعدما استهل حملة الدافع عن اللقب بنجاح بتجاوز السيلية 2-صفر الأحد .

ووجد المدرب الإسباني تشافي هيرنانديس نفسه مضطراً لتعويض ثلاثة من الأعمدة الرئيسية (مواطنه سانتي كاسورلا وعبد الكريم حسن وبيدرو ميغيل) للإصابة، دون أن يمنع ذلك من تأمين النقاط الثلاث رغم التراجع في الشوط الثاني.

واعتبر تشافي أن فريقه "قدّم مستوى مميزاً في الشوط الأول الذي سيطرنا فيه على المجريات، لكننا مطالبون بالتركيز أكثر في القادم".

وأضاف "من الصعب جداً أن تحافظ على نفس الايقاع طيلة الوقت في ظل درجات الحرارة المرتفعة، لكن الأهم اننا خرجنا بالنقاط الثلاث وبشباك نظيفة".

بالمقابل، يدرك قطر الذي خرج متعادلاً مع الأهلي سلبياً السبت، أنه أمام اختبار من نوع خاص، وبالتالي فإن المدرب البرازيلي زي ريكاردو مطالب بتقديم صورة مغايرة، معولا على أمكانيات الإسباني خافي مارتينيس والجزائريين جمال بلعمري ويوسف البلايلي.

وتستكمل الجولة الجمعة بصدام قوي بين الأهلي والغرافة. وفيما يأمل "العميد" تسجيل صورة مغايرة عن تلك المتواضعة التي ظهر في الجولة الماضية، فإن الغرافة يتطلع لتأكيد الانطلاقة القوية عندما تجاوز الشمال.

وينشد الريان تحقيق فوزه الأول بعد العودة من بعيد أمام صلال بمعرفة الإيفواري يوهان بولي 2-2 عقب التأخر بهدفين، عندما يلتقي الوكرة .

وسيكون الكاميروني فرانك كوم متاحاً امام المدرب الفرنسي لوران بلان رغم طرده في المباراة السابقة بعد الغاء اتحاد الكرة البطاقة الحمراء، فيما سيسعى الوكرة لتدارك خسارة الاستهلال امام العربي.

ويأمل الشمال تجاوز السقوط الأول بعد العودة للأضواء، عندما يواجه السيلية الساعي لتدراك الخسارة أمام السد. أما أم صلال الذي فرط بفوز كان في المتناول في الجولة الماضية، فيطمع بالخور بحثا عن الفوز.
 


>