ديشان يريد "ادخار القوة والطاقات" لقمة البرتغال

AFP

وقال ديشان في مؤتمر صحافي: "المباراة الحاسمة التي تنتظرنا هي مباراة السبت ضد البرتغال في لشبونة حيث نسعى إلى انتزاع بطاقة المجموعة (المؤهلة إلى دور الأربعة في مسابقة دوري الأمم الأوروبية)"، مضيفاً "يجب أن نضمن أن يجد بعض اللاعبين الإيقاع وأن نحافظ على كل قوتنا وطاقتنا لمباراة السبت".

وتتقاسم البرتغال وفرنسا صدارة المجموعة الثالثة من المستوى الأول برصيد 10 نقاط لكل منهما من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد كان سلبياً في قمتهما الأولى في الجولة الثالثة.

وانحصرت بطاقة المجموعة بينهما كونهما يبتعدان بفارق سبع نقاط عن كرواتيا الثالثة، فيما تحتل السويد المركز الأخير من دون رصيد.

ويلتقي المنتخبان في قمة مرتقبة على ملعب "دا لوش" في لشبونة السبت، قبل أن تستضيف فرنسا ضيفتها السويد، وتحل البرتغال حاملة اللقب ضيفة على كرواتيا الثلاثاء المقبل في الجولة السادسة الاخيرة.

وتابع ديشان "لا يعني ذلك أنني لا أولي أدنى أهمية لمباراة فنلندا، لا، يجب أن تسمح لنا بالاستعداد للمستقبل. لكن لن تكون التشكيلة ذاتها على الإطلاق التي ستبدأ ضد فنلندا هي التشكيلة التي ستخوض مواجهة البرتغال".

وأردف قائلاً: "عادة، عندما تكون هناك مباراتان فقط، لا تتغير التشكيلة كثيراً عندما يكون الجميع في حالة جيدة. ولكن اليوم ليس هذا هو الحال، فأنتم تعلمون الوضع مع الجدول الزمني المضغوط. (ثلاث مباريات) يعطي فرصًا، ويسمح بإدارة اللاعبين بشكل أفضل".

بوغبا ليس سعيداً

وتحدث ديشان عن لاعب وسطه بول بوغبا الذي يعاني الأمرين في صفوف فريقه مانشستر يونايتد الانكليزي "لقد تحدثت مع بول، وأنا أعرفه جيدًا، إنه يعرف المجموعة جيدًا أيضًا. إنه في وضع مع ناديه حيث لا يمكن أن يكون سعيدًا وراضيا لا بوقت اللعب ولا بالتأكيد بالمركز الذي يشغله. إنه ليس في أفضل فتراته،

هناك إصابات تبعت بعضها البعض ثم إصابته بفيروس (كوفيد-19) التي أثرت عليه بشدة. لا يمكننا أن نقول إنه سعيد بما يفعله. معي، لا توجد هذه المشكلة. سأحرص على إدارتها أيضا. لا يبدو الأمر سهلا أبدًا عندما يكون لدى اللاعب وضع غير مريح مع ناديه".

وبخصوص مبابي الذي استدعاه الى التشكيلة رغم استبعاده من تشكيلة فريقه باريس سان جرمان الذي كان يفضل اراحته للتعافي بشكل جيد من مشكلة عضلية، قال ديشان "هناك بروتوكول تم وضعه من قبل الأندية، ونحن نتابع التطور كما فعلنا ذلك دائماً. هو بين أيدي الطاقم الطبي الذي أثبت بالفعل مستوى مهاراته، لذلك نقوم بذلك بأمان تام، في كل هدوء".

وأضاف "لا توجد أي مجازفة بالنسبة للاعب أو آخر. لدي علاقات جيدة (مع باريس سان جيرمان). هناك تواصل بيننا. لست هنا لأخبركم أنني تحدثت مع فلان أو آخر، ولكن مع الأشخاص المحترمين، نقوم بالأشياء بشكل جيد. لدينا نفس الهدف، وهو حماية اللاعبين. ليس لدي أي مخاوف لدي، ولا أعتقد أنها توجد لديهم أيضا. نحن مسؤولون بما فيه الكفاية على مستواي وعلى مستوى رئيس الاتحاد (الفرنسي)للقيام بالأمور بشكل صحيح قدر الإمكان لصالح الجميع".

.اوضح ديشان انه يستغل المعسكرات لتجربة العديد من الأمور التكتيكية "أنا أفعل الأشياء بشكل مختلف لأنه الوقت المناسب لتوسيع أساليبنا لرؤية أشياء أخرى. أنا لا أمنع نفسي من أي شيء: العودة (إلى النظام السابق)، والبقاء على ما نحن عليه، إمكانية التغيير خلال المباريات الثلاث أو تعديل الخطط أثناء المباراة. لدينا بالفعل إجابات على ما فعلناه في أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر، وأدرج أيضا تشرين الثاني/نوفمبر. سيكون لديّ أربعة أشهر مع جهازي الفني لتحليل كل هذا والاقتراب من الاستعدادات الخاصة لنهائيات كأس أوروبا" المقررة الصيف المقبل.
 
 


>