نيمار بكى على مدى يومين بعد إصابته الجديدة

Reuters

وقال نيمار "الأمر أكثر تعقيدا هذه المرة. في المرة الأولى التي تعرّضت فيها للإصابة قلت في نفسي سأخضع لعملية جراحية ويجب أن تشفى (القدم) بأسرع وقت ممكن. لم أكن حزينا".

وأضاف "هذه المرة، الأمور أكثر صعوبة، لقد بكيت على مدى يومين في المنزل".
 
وتعرّض نيمار لإصابة في مشط القدم اليمنى خلال مباراة فريقه ضد ستراسبورغ في كأس فرنسا في 23 كانون الثاني/يناير، لكن الإصابة هذه المرة لا تتطلب إجراء عملية جراحية، علما بأن إصابة مماثلة في نهاية شباط/فبراير الموسم المنصرم أنهت موسمه بعدما خضع لعملية جراحية في البرازيل وابتعد عن الملاعب حوالي ثلاثة أشهر قبل أن يشارك ضمن صفوف منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018.
 
وارتأى الجهازان الطبيان في نادي العاصمة الفرنسية والمنتخب البرازيلي أن يخضع نجم السيليساو لعلاج محافظ، وهو يأمل في العودة إلى الملاعب في الأسبوع الأول من نيسان/أبريل المقبل.