مولر يعتذر لمدافع أياكس تاليافيكو

AFP

"لا،لا-بالطبع لم أقصد القيام بذلك"، أبلغ مولر ابن الـ 29 عاما الصحافيين تعليقا على نيله بطاقته الحمراء الأولى في مسيرة من 462 مباراة مع الفريق البافاري، بعد المباراة التي انتهت بالتعادل 3-3 وتأهل بموجبها بايرن ميونيخ وأياكس الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال أوروبا.

وقال مولر انه توجه الى غرف الملابس الخاصة بالفريق الهولندي لتقديم الاعتذار الى تاليافيكو بعد المباراة، الا ان المدافع الأرجنتيني، الذي سجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 90+5 كان غادر الغرفة.

وكتب مولر في حسابه على انستاغرام متوجها الى تاليافيكو-"انا آسف جدا لما حصل البارحة! لم يكن عمدا. أتمنى لك الشفاء العاجل".

وطرد مولر قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة اثناء محاولته اللحاق بالكرة فأصاب رأس اللاعب الأرجنتيني من الخلف، واحتاج الأخير الى العلاج، في مباراة لم تكن سهلة على الفريقين.

وأجمع رفاق مولر ومدربه الكرواتي نيكو كوفاتش على استحقاقه نيل البطاقة الحمراء.

"توماس لم يره"، قال مدرب بايرن ميونيخ نيكو كوفاتش، "لكن من الواضح ان الأمر يستحق بطاقة حمراء-كان عليه ان يدرك وجود لاعب منافس".

وبعد أن رفع الحكم الفرنسي كليمان توربان البطاقة الصفراء أربع مرات مناصفة بين الفريقين، لجأ الى الحمراء مباشرة بعد خشونة زائدة من النمسوي مكسيميليان فوبر ضد ليون غوريتسكا (67)، ثم الى مولر في الدقيقة 75.

"رأيت المشهد كما حدث. عليك فقط أن ترى كيف بدا الفتى بعد ذلك-لم يكن جيداً "، قال غوريتسكا. "كما رأيت، كانت بطاقة حمراء واضحة".

كانت نهاية مريرة لمولر، الذي خاض مباراته الرقم 105 في مسابقة دوري ابطال أوروبا، معادلا رقم القائد السابق لفريقه فيليب لام، الذي سبق له ايضا قيادة المانيا الى لقبها الرابع بطلة للعالم في البرازيل عام 2014.

وسيغيب مولر بالتالي عن المباراة الأولى لفريقه في ذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة، علما ان قرعة هذا  الدور تقام الاثنين في مقر للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) بمدينة نيون السويسرية.

وأمنت نقطة التعادل للفريق البافاري صدارة المجموعة الخامسة، علما ان أياكس رافقه الى الدور ثمن النهائي الإقصائي.