ماذا همس مورينيو في أذن غورديولا؟

REUTERS

فراس بن أحمد 

في حديث لصحيفة La Gazzetta الإيطالية، كشف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن ما قاله لبيب غوارديولا في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2009 – 2010. 

وبعد أن انهزم برشلونة في ميلانو أمام إنتر ذهاباً بـ3-1 كان رفاق الأرجنتيني ليونيل ميسي مطالبين بتحقيق هدفين في مواجهة العودة من أجل العبور للنهائي. 

وشهد ملعب الكامب نو خلال الدقيقة 28 اشهار الحكم البلجيكي فرانك دي بليكير البطاقة الحمراء في وجه متوسط ميدان إنتر تياغو موتا بعد أن "أبدع"، بحسب ادعاءات مورينيو، سيرجيو بوسكيتش في التمثيل جراء إصابة طفيفة (هكذا قدرها المدرب البرتغالي). 

وتحدّث مورينيو عن حادثة سقوط سيرجيو بوسكيتش قائلاً: "عند سقوط بوسكيتش وخروج تياغو موتا بالبطاقة الحمراء كنت واقفاً بين مقاعد البدلاء وشاهدت احتفالاً غير عادي في مقعد بدلاء برشلونة، احتفلوا بطريقة وكأنهم فازوا بالمباراة".

في تلك الأثناء، قام غوارديولا باستدعاء السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من أرض الملعب لإعطائه بعض التعليمات، فاستغل مورينيو الموقف لتمرير رسالة فهمس في أذن مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي الحالي قائلاً: " لا تحتفلوا، المباراة لم تنته بعد". 

وانتهت مواجهة الإياب بهزيمة الفريق الإيطالي بهدف دون رد سجله جيرار بيكيه في الدقيقة 84. 

وقاد مورينيو فريق إنتر ميلان للتتويج بدوري أبطال أوروبا بعد الفوز في النهائي على بايرن ميونيخ الألماني على ملعب سانتياغو برينابيو في العاصمة مدريد بهدفين سجلهما الأرجنتيني دييغو ميليتو. 
 
وتحصل "السبيشال وان" في موسم 2009 -2010 على ثلاثية تاريخية مع الـ"نيراتزوري" (دوري الأبطال والدوري والكأس).