كيف غيرت السيطرة الإنكليزية تقسيم مقاعد دوري أبطال أوروبا؟

AFP

زاهر الحلو

بعد أن آلت نصف نهائيات مسابقتي دوري الأبطال ويوروبا ليغ إلى احتكار إنكليزي للمنافستين عبر وصول ليفربول وتوتنهام إلى نهائي الأولى وتشيلسي وارسنال في الثانية، انشغل عشاق كرة القدم بالحديث عن المستفيد من هذا الاكتساح الإنكليزي في تقسيم مقاعد الفرق الموسم القادم.

وفي ظل وجود أربعة فرق إنكليزية في النهائي تأهل ثلاثة منها عبر الدوري المحلي إلى دوري أبطال أوروبا، وهي ليفربول وتشيلسي وتوتنهام، طرحت عدة أسئلة محورية حول كيفية ملء المقاعد الشاغرة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي الموسم القادم 2019-2020 فهل تنال إنكلترا ستة مقاعد؟ أم دول أخرى تستفيد ولماذا؟ إليكم الإجابات.

 

س | هل تنال إنكلترا مقعداً إضافياً عبر دوري الأبطال؟

وفقاً للوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الحد الأقصى لعدد الفرق المتأهلة لتمثيل دولة ما في مسابقة الأبطال لا يتخطى الخمسة مهما تغيرت الظروف.

وهذا ينطبق عملياً فقط على الدول الأربعة الأوائل في التصنيف الأوروبي، إسبانيا، إنكلترا، إيطاليا وألمانيا، والتي يحق لكل منها في الأصل أربعة ممثلين.

أما إنكلترا، فباعتبار ان ليفربول وتوتنهام قد تأهلا مسبقاً عبر الدوري المحلي، فإنها لن تستفيد من مقعد خامس، وهذا لا يحصل إلا إذا كان بطل دوري أبطال أوروبا من خارج الأربعة الكبار في الدوري المحلي.

الجواب: لا استفادة إنكليزية جديدة عبر التتويج بدوري الأبطال هذا الموسم. تبقى الفرق المتأهلة أربعة وهي مان سيتي وليفربول وتشيلسي وتوتنهام.

 

س | من سيستفيد من تتويج ليفربول أو توتنهام؟

كما ذكرت، فإن الفوز بدوري الأبطال لفريق متأهل مسبقاً من الدوري المحلي، لن يمنح إنكلترا أية ميزة إضافية، بل سيستفيد من تتويج ليفربول أو توتنهام أوروبيا الدوري ذات التصنيف الحادي عشر أوروبياً (11)، كونه الدوري الأعلى تصنيفاً بين البطولات التي لا تملك مقعداً مؤهلاً مباشراً إلى دور المجموعات، بل يخوض بطله مرحلة بلاي اوف والوصيف الدور التمهيدي الثاني.

وحسب لوائح التصنيف الأوروبي الحالية، فإن المستفيد من معادلة هذا الموسم سيكون الدوري النمساوي وبطله ريد بول سالزبورغ حيث سيتأهل مباشرة إلى دور المجموعات.

الجواب: تتويج ليفربول أو توتنهام يمنح بطل الدوري ذات التصنيف 11 أوروبياً مقعداً مباشراً في دور المجموعات عوضاً عن المشاركة في بلاي أوف المسابقة.

 

س | ماذا إن فاز آرسنال بالدوري الأوروبي؟

من المعروف أن بطل مسابقة يوروبا ليغ ينال مقعداً في دور المجموعات في مسابقة دوري الأبطال للموسم التالي.

ومن هنا فإن تتويج ارسنال سيمنحه بطاقة الأبطال لموسم 2019-2020 وهنا يصبح لإنكلترا خمسة فرق في المسابقة بدلا من أربعة.

والكل يدرك أن ارسنال حل خامساً في نهاية الموسم في إنكلترا وباتت يوروبا ليغ أمله الوحيد لدخول دوري الأبطال وإلا سيعود إليها أي الدوري الأوروبي الموسم القادم.

الجواب: تتويج آرسنال يؤهله إلى دوري الأبطال مباشرة ويصبح لإنكلترا خمسة فرق الموسم القادم في المسابقة.

 

س | ماذا إن أحرز تشيلسي يوروبا ليغ؟

أما إن توج بالدوري الاوروبي فريق تشيلسي المتأهل مسبقاً لدوري الأبطال كونه ثالث الدوري الإنكليزي، فالاستفادة تؤول إلى الدوري ذات التصنيف الخامس في أوروبا أي الفرنسي.

ويحق لفرنسا ثلاثة مقاعد في دوري الأبطال، البطل ووصيفه يتأهلان إلى دوري المجموعات، وثالث الترتيب يتأهل للمشاركة في الدور التمهيدي الثالث.

أما الموسم القادم فإن حصل وتوّج تشيلسي بالدوري الأوروبي هذا الموسم، فسيستفيد ثالث الدوري الفرنسي من المشاركة المباشرة في دور المجموعات بدلا من التمهيدي الثالث وهذا سيمنحها ثلاثة مقاعد مباشرة دون زيادة في مجمل الفرق أي تبقى ثلاثة.

الجواب:تتويج تشيلسي يمنح الدولة ذات التصنيف الخامس أوروبياً (فرنسا) مقعداً إضافياً مباشراً في دور المجموعات دون زيادة في عدد الفرق المتأهلة لدوري الأبطال عن هذا الدوري (يبقى ثلاثة).

 

يذكر أنه لو حدث وتوّج فريقان إنكليزيان بلقبي الدوري الأوروبي ودوري الأبطال وهما أصلا غير متأهلين عبر الدوري المحلي، فإن المقعد الأوروبي للأبطال المخصص للمركز الرابع في الدوري الإنكليزي يُلغى، ويتأهل أول ثلاثة فرق من الدوري وبطلا الأبطال ويوروبا ليغ، لكن طبعاً هذا سيناريو غير ممكن هذا الموسم.

من هنا يصح القول إن سيطرة إنكلترا الكروية لم تفدها بشيء على صعيد توزيع المقاعد إلا في حال فوز ارسنال، وغير ذلك سيكون لفرنسا والنمسا حصة الأسد من هيمنة إنكلترا!