كلاتنبورغ يعترف.. هدف راموس في نهائي 2016 لم يكن صحيحاً

REUTERS

فراس بن أحمد 

وأكد الحكم الإنكليزي بأن هدف المدافع سيرجيو راموس (15) في شباك أتلتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2016 كان مسبوقاً بتسلل وبالتالي لم يكن صحيحاً. 

وتحدّث كلاتنبورغ عن نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2016 قائلاً: "في فترة ما بين الشوطين، أدركت بأن الهدف الذي تقدم به ريال مدريد جاء من وضعية تسلل لم يتفطن إليها مساعدي".

وأشار الحكم الإنكليزي إلى متابعته الكبيرة للاعب البرتغالي بيبي قائلاً: "حاول بيبي مراراً أن يتسبب في طرد فيرناندو توريس، إنه لاعب لا يمكن الوثوق به وعليك مراقبته طوال المباراة".

وأردف قائلاً: "مع بداية الشوط الثاني، منحت لأتلتيكو مدريد ركلة جزاء، بعد أن أخطأ بيبي أمام توريس. فكان اللاعب البرتغالي منفعلاً وغاضباً وقال لي " لا يا مارك، لم أرتكب خطأ"، قلت له " هدف فريقك الأول لم يكن صحيحاً فابتعد بيبي عني وصمت".     

وختم كلاتنبورغ قائلاً: " يعتقد الناس بأن هذا الأمر غريب. لأن الخطأ مرتين لا يجعل منك ناجحًا والحكام لا يفكرون في ذلك كما أن اللاعبين يدركون ذلك. كنت أعلم أنني إذا أخبرته بذلك سيقبل بهذا الوضع لكن أن تكون حكماً في مباراة يكون فيها بيبي طرفاً فإنه أمر مرهق وغير ممتع". 

وتوّج ريال مدريد بلقب دوري الأبطال في عام 2016 للمرة 11 في تاريخه، والأولى للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، عقب فوزه بركلات الترجيح أمام أتليتكو مدريد 5-3 بعد أن انتهت مواجهة ملعب سان سيرو بالتعادل 1-1.

وافتتح راموس التسجيل في الدقيقة 15 ثم أدرك البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو التعادل في الدقيقة 79.

ومنح الحكم الإنكليزي ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 48 أهدرها الفرنسي أنطوان غريزمان.