غوارديولا يعترف بحقيقة مستوى مانشستر سيتي ويطالب بالتحسن

AFP

وخسر سيتي 2-1 أمام غريمه مانشستر يونايتد قي الدوري الممتاز يوم السبت ليتجرع الهزيمة الرابعة له هذا الموسم ويبقى حامل اللقب في المركز الثالث بفارق 14 نقطة عن ليفربول المتصدر.

 وتفوّق يونايتد تماماً في الهجمات المرتدة على سيتي الذي بدا ظلاً باهتاً لفريق فاز بالثلاثية المحلية الموسم الماضي.  

وأبلغ غوارديولا شبكة سكاي سبورتس: "هذا هو المستوى الذي نواجهه، أمام ليفربول ويونايتد وبرشلونة ومدريد ويوفنتوس، إنّها الفرق التي يتعيّن مواجهتها لكن الحقيقة الآن أننا لا نستطيع منافستها حالياً".  


وتابع: "يجب أن نتحسن، يجب أن نتقبل هذا الأمر ونتطلع للأمام، يتعين أن نشعر بذلك كفريق حتى نتحسن، يجب أن نتقبل الحقيقة الآن ونعمل على التحسن".  

ومع تبقي نحو منتصف الموسم فمن الصعب انتظار سيناريو أن يفرط ليفربول في هذا الفارق الكبير خاصة في ظلّ معاناة فريق المدرب غوارديولا للوصول إلى مستواه الذي منحه اللقب في آخر موسمين.

ويعد الحصول على 32 نقطة فقط أسوأ سجل لغوارديولا بعد 16 مباراة خلال مسيرته في البطولات الكبرى.

وقال غوارديولا "الحقيقة تقول إنّنا نتأخر بفارق 14 نقطة عن الصدارة بسبب أخطاء ارتكبناها وبسبب كفاءة المنافسين وبسبب الإخفاق في السيطرة على بعض الأمور".  

وتابع "نحن في بداية ديسمبر وأمامنا مسابقات أخرى ومباريات أخرى للقتال من أجل الفوز بها والعمل على التحسن".  

وسيعود سيتي للمنافسات يوم الأربعاء بمواجهة مستضيفه دينامو زغرب في دوري الأبطال بعد أن حسم الفريق الإنكليزي التأهل لدور خروج المغلوب بصفته متصدراً للمجموعة الثالثة.