سولشار فخور بمبادرات ماركوس راشفورد الخيرية

AFP

ونال راشفورد إشادة واسعة النطاق على جهوده في القضاء على فقر الأطفال الغذائي خلال جائحة كوفيد-19، وفي وقت سابق من الشهر الحالي أصبح أصغر من يحصل على دكتوراه فخرية من جامعة مانشستر.  

وكال سولشار المديح لجهود اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً الأسبوع الماضي وقال إن عليه التركيز على كرة القدم "لأن لديه تحد هنا في مانشستر يونايتد، ولديه تحد مع منتخب إنكلترا".  

وأبلغ سولشار الصحفيين قبل مواجهة يونايتد ضد أتلانتا في دوري أبطال أوروبا غدا الأربعاء "نحن فخورون بشكل لا يصدق بما فعله ماركوس خارج الملعب".  

وخضع راشفورد إلى جراحة في الكتف في آب/ أغسطس وخاض مباراته الأولى منذ هزيمة إنكلترا في نهائي بطولة أوروبا 2020 أمام إيطاليا عندما شارك كبديل خلال الخسارة 4-2 أمام ليستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وأضاف المدرب النرويجي "أنتم (الصحفيون) تعرفون ما قيل وصنعتم العناوين من تعليق واحد صغير لم تكن نيتي مطلقاً أن يكون محور التركيز.  

"كنت أتحدث عن مشاركة ماركوس في التدريب وهو لا يشعر بكتفه أو ظهره والآن يمكنه الاستمتاع بلعب كرة القدم".  


>