سرقة منزل ديباي خلال مواجهة برشلونة

Reuters

 

انضم الهولندي ممفيس ديباي نجم ليون الفرنسي إلى لائحة اللاعبين الذين سرقت منازلهم وذلك أثناء خوضه مباراة فريقه ليون أمام برشلونة الإسباني الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بحسب ما أفادت الشرطة الفرنسية الأربعاء.

وقام السارق (أو السارقون) بكسر نافذة في منزل ديباي وسرقة أكسسوارات منه.

وبحسب الصحف المحلية، تعرض منزلا زميلي ديباي، لوكا توسار والإسباني باب شيخ ديوب، للسرقة أيضاً خلال المباراة.

وليست المرة الأولى التي يتعرض لها ديباي للسرقة، ففي أيلول/سبتمبر 2018 أبلغ عن سرقة محتويات تفوق المليون يورو خلال مواجهة نيس في الدوري المحلي.

وكانت شرطة باريس ذكرت في كانون الأول/ديسمبر الماضي تعرض منزل الكاميروني إريك ماكسيم تشوبو-موتينغ، مهاجم باريس سان جيرمان لمحاولة سرقة للمرة الثانية في أقل من شهر، عندما قام لصوص بخلع باب مدخل منزله في الدائرة السابعة عشرة في العاصمة باريس، قبل أن يولوا هاربين بعد سماع جرس الإنذار.

وأتت هذه المحاولة بعد يومين فقط من تعرض منزل قائد الفريق البرازيلي تياغو سيلفا في باريس، لسرقة محتويات قدرت قيمتها بنحو مليون يورو، بحسب تقارير صحافية.

وفي إسبانيا تعرض الغاني كيفن برينس بواتنغ الأسبوع الماضي لعملية سرقة استهدفت منزله خلال تواجده مع برشلونة في مواجهة بلد الوليد.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن اللصوص حملوا مجموعة من المجوهرات بقيمة نحو 300 ألف يورو إضافة إلى مبلغ من المال.


>