دوري أبطال أوروبا: الانتقادات تزعج زيدان

AFP

اعترف الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الاسباني أنه يمتعض من الانتقادات التي يتعرض لها، وذلك عشية مباراة الفريق خارج قواعده أمام غلطة سراي التركي في منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الاولى في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

ويدخل النادي الملكي المباراة في اسطنبول وهو بأمس الحاجة الى الفوز بعد أن حصد نقطة يتيمة من مباراتين أدت الى احتلاله ذيل ترتيب المجموعة.

وبعد الخسارة المفاجئة السبت في الدوري المحلي أمام ريال مايوركا الصاعد الى دوري الاضواء هذا الموسم، عاد الضغط ليلاحق زيدان الذي قاد ريال مدريد الى ثلاثة ألقاب متتالية في دوري الابطال بين 2016 و2018 خلال الفترة الاولى له في العاصمة الاسبانية.

وقال الفرنسي الجزائري الاصل خلال مؤتمر صحافي في اسطنبول الاثنين "ينسى عالم كرة القدم ما قمت به في الماضي، هذه هي الحياة (...) وبالنسبة لي الامر متعلق بالحاضر. فالماضي هو الماضي".

وتابع الدولي الفرنسي السابق "لن أقول لكم أنني لا أنزعج مما يقولونه، فأنا أنزعج ولكن لا يمكنني أن أمنع الناس من التعبير عن آرائها. إنها مباراة كبيرة في ملعب كبير ونعرف وضعنا".

وستشهد المواجهة عودة البلجيكي ادين هازار المنتقل هذا الصيف من تشلسي الانكليزي بما يقارب الـ100 مليون يورو، بعد غيابه عن لقاء مايوركا بعد أن رُزق بمولوده الرابع، اضافة الى عودة الالماني توني كروس الى خط الوسط بعد تعافيه من اصابة. فيما لم يسافر كل من الويلزي غاريث بايل والكرواتي لوكا مودريتش مع الفريق بداعي الاصابة.

الى ذلك، أشارت بعض التقارير الصحافية الاسبانية الى أن إدارة النادي الملكي قد تقيل زيدان من منصبه في حال فشل في العودة بالفوز من اسطنبول.

وأردف زيدان (47 عاما) "لا أعرف، عليك أن تسأل أشخاص آخرين عن الامر (...) أريد أن أبقى هنا الى الابد لكن الوضع قد يتغير".

ورغم البداية المتعثرة، الا ان خسارة ريال أمام مايوركا كانت الاولى في الليغا هذا الموسم وهو يحتل المركز الثاني خلف المتصدر والغريم برشلونة بفارق نقطة يتيمة.

وأكد قائد الفريق سيرخيو راموس أن "الجميع يعلم أن الفريق مع زيدان حتى الموت، مهما حصل (...) علينا أن نظهر أننا مجموعة واحدة تثق بمدربها. ريال مدريد يعرف دائمًا كيف يرد وسنقوم بذلك سويا".
وقد طُرح اسم البرتغالي جوزيه مورينيو كخلف محتمل لزيدان الا ان راموس أكد "أننا نفكر فقط بالفوز غدا، ولا شيء آخر أو بما يزعمه بعض الاشخاص".

وأضاف الدولي الاسباني الذي بات أكثر لاعب خوضا للمباريات الدولية مع لا روخا (168 مباراة) متجاوزا رقم الحارس ايكر كاسياس "سيكون من السهل القول إن زيدان سيبقى حتى نهاية الموسم (...) أعرف أن الشائعات تهم الصحافة ولكن الحديث عن مدربين محتملين ممل".

الا أن زيدان أكد أنه غير متفاجئ من الضغط الذي يتعرض له معتبرا أن "الامر هكذا دائما (...) لقد أمضيت 18 عاما هنا وحصل لي الامر ذاته كلاعب".

وأردف لاعب خط الوسط السابق "أعرف وضعنا وأنه سيكون هناك ضغط. الامر الاهم هو أن نستعد للمباراة ولكن مهما حصل غدا لن يغير شيئا".

وحصد غلطة سراي نقطة يتيمة بدوره بعد تعادله مع كلوب بروج البلجيكي وخسارته على أرضه أمام باريس سان جرمان الفرنسي ويحتل المركز الثالث متقدما على ريال بفارق الاهداف.