خاص: من برشلونة ... كل الأحاديث عن ليفربول محمد صلاح

beIN SPORTS

مازن الريس - برشلونة

القلق الذي يتغلغل لدى جماهير برشلونة قبل مباراة فريقهم المنتظرة أمام ليفربول كان واضحاً جداً، ولعل أكثر ما يشغل بالهم هو النجم المصري محمد صلاح، ليس بسبب إمكانياته وحسب بل لاعتبارات أخرى سنذكرها توالياً.

فبعد أيام من حسم برشلونة للقب الدوري الإسباني رسمياً إثر الانتصار على ليفانتي، تتجه الأنظار إلى مواجهة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول المقررة مساء اليوم الأربعاء.

برشلونة ميسي...

ليس سراً على أحد أنّ برشلونة بات يلقب بعبارة "برشلونة ميسي" كإسقاط واضح ومنطقي على وضع الفريق عندما يكون النجم الأرجنتيني في أرض الملعب أو خارجه لسبب ما.

ويعدّ ما يقدمه هداف الدوري الإسباني مصدر التفاؤل الأول لدى أنصار البرسا، إذ مهما كان اسم المنافس تجد "الكاتالان" يبحثون عن أخبار ليو وكلّ التفاصيل المتعلقة بحالته النفسية والبدنية.

وكان من المفاجئ بالنسبة لي مطالبة مشجع عجوز اسمه فيرناندو جلس بجواري خلال مباراة برشلونة وليفانتي، مطالبته بإشراك ميسي بعد أول ربع ساعة فقط وعندما سألته لماذا أجاب باختصار: "بلا ميسي لن نسجل".

ومع أنّ الفريق قدّم أداءً مقبولاً في الشوط الأول لتلك المباراة، لكن ميسي مجدداً كان صاحب الحل وأهدى برشلونة لقبه السادس والعشرين بعد مشاركته في بداية الشوط الثاني.

لماذا محمد صلاح؟

خلال أكثر من 20 لقاءٍ منهم المطوّل ومنهم المختصرعن مكمن الخطورة في ليفربول، وجدت الإجابات تتلخص باسم واحد فقط هو المصري محمد صلاح، حتى أنّ الهولندي فان ديك المتوّج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الممتاز لم يشغل بال أحد لأنّ ميسي بوجهة نظرهم لا يمكن إيقافه.

وتركزت الأراء التي كان معظمها يخشى ضريبة إمكانية تلقي هدف في كامب نو على نقطتين واضحتين ومنطقيتين إلى حدٍّ كبير فيما يتعلق بليفربول محمد صلاح.

الأولى: عودة صلاح

يقول فرانشيسكو (25 عاماً): "لقد اضطررت لمشاهدة مباريات ليفربول هذا الموسم بعد صدور القرعة، لقد تفاجأت بما يقدمه ذلك الرجل ذو الشعر الكثيف، هو أخطر لاعبي ليفربول بكل تأكيد، لقد عاد للمستوى الذي كان عليه العام الفائت".

ولعب محمد صلاح دوراً مؤثراً في استمرار منافسة ليفربول على صدارة الدوري الممتاز، ووصوله إلى نصف نهائي الأبطال.

وسجّل صلاح هدفاً وصنع آخر أمام بورتو البرتغالي في إياب ربع نهائي أبطال أوروبا، كما أنّه تسبب بركلة جزاء جاء منها الهدف الثاني على كارديف في الدوري الممتاز، قبل أن يصنع هدفاً ويسجل هدفين ويقتنص صدارة هدافي الدوري الممتاز عند الفوز على هدرسفيلد 5-0 يوم الجمعة الفائت.



الثانية: كيف سنوقف صلاح؟

إيقاف محمد صلاح هي المشكلة الأكثر تعقيداً بالنسبة لأبناء برشلونة، خاصة إذا كان في يومه بالترافق مع عدم إيجاد فالفيردي لحلّ لمن يسمى برجل المرتدات الأول في أوروبا ككل.

وتتعلق جدلية صلاح بخسارة الرهان على جوردي ألبا هجومياً، إذ أنّ لعب صلاح المتوقع في جهة ألبا يعني عدم قدرة فالفيردي على المجازفة بالسماح لألبا في الاندفاع للأمام وخسارة ورقة هجومية مؤثرة وهذا أولاً، والثانية في عدم إمكانية الحسم بأنّ وجود ألبا في الخلف سيمنع صلاح من تشكيل الخطورة.

وتحدث سيرجي الذي قال إنّه يحضر مباريات برشلونة بشكل متواصل: "نحن لا نعرف إذا كان أرثر يمكنه التغطية على اندفاع ألبا عندما نواجه ليفربول، ربما فالفيردي سيلعب بحذر لأنّه يعرف سرعة صلاح ومانيه".

وسائل الإعلام تركّز على صلاح

لم يقتصرالحديث عن صلاح على الجماهير وحسب إذ نشرت "elpais" في الساعات الفائتة تقريراً عن اللاعب الذي يتطلع للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية توالياً، مذكرةً بإصابته وخروجه في الشوط الأول لنهائي الموسم الماضي بعد تسبب راموس قائد ريال مدريد بمشكلة له في كتفه.

من جهة أخرى عادت بعض المواقع للمقارنة بين ميسي وصلاح وقدرة أي منهما على قيادة فريقه للنهائي لكن أحد عشاق برشلونة من العرب وهو الأردني عمر الطوالبة يقول عندما التقيته قرب كامب نو: "من الظلم أن تقارن صلاح بميسي، سنظلم صلاح بكل تأكيد".