تياغو سيلفا يتذكر لامبارد في غمرة احتفالات تشيلسي باللقب

AFP

وبدأ تشيلسي الموسم بصورة جيدة تحت قيادة المدرب لامبارد وتصدر مجموعته في دوري أبطال أوروبا لكن النادي استغنى عن خدمات لامبارد في كانون الثاني/يناير الماضي بعد تراجع الأداء وعين الألماني توماس توخيل بدلاً منه.  

وفي ثوبه الجديد تحت قيادة توخيل نجح تشيلسي بعد ذلك في التتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الثانية.  

وقال سيلفا الذي تعاقد معه لامبارد (من باريس سان جيرمان) إن المدرب السابق لعب دوراً في نجاح الفريق ومن ثم يمكنه أن يكون فخوراً بذلك.  

وقال سيلفا في تصريحات إذاعية "لولا لامبارد لما كنت هنا.. وأنا سعيد جداً وأتمنى أن يكون هو (لامبارد) كذلك أيضاً".  

وفي المباراة النهائية استبدل سيلفا في الشوط الأول بسبب الإصابة وشارك أندرياس كريستنسن بديلاً له.  

وكان سيلفا خسر في نهائي دوري الأبطال في الموسم الماضي أمام بايرن ميونيخ عندما كان في صفوف سان جيرمان.  

وقال سيلفا عن هذه التجربة "هذه هي أهم لحظة طوال مسيرتي الاحترافية. أنا فعلاً سعيد للغاية. لم تفلح محاولتنا مع سان جيرمان، لكني اليوم سعيد. أتمني أن يفعل ذلك سان جيرمان أيضاً".  

وقال الألماني كاي هافرتس الذي تعاقد معه لامبارد أيضاً إنه سعيد للغاية بإحراز هدف الفوز والتتويج بأول لقب كبير في مسيرته.  

وأضاف هافرتس "انتظرت 15 عاما من أجل هذه اللحظة والآن تحقق ذلك".  

وعبر لاعب وسط تشيلسي ميسون ماونت أيضاً عن سعادته بالتتويج مع فريق طفولته قائلاً "الآن نحن الفريق الأفضل في العالم. لا يمكن لأحد انتزاع هذا من بين أيدينا".  


>