بوكيتينو يكشف عن جانبه الطفولي قبل نهائي أبطال أوروبا

Reuters

طغت المشاعر الجياشة على الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنكليزي قبل نهائي دوري أبطال أوروبا المرتقب أمام منافسه ليفربول الإنكليزي يوم السبت المقبل.

وقال بوكيتينو الذي بدأت تخرج منه العديد من التصريحات الغريبة مؤخراً، إذا انتصر فريقه في النهائي فسيبكي مرة أخرى وذلك بعد أن انتشرت صوره وهو يبكي بعد التأهل على حساب مانشستر سيتي في ربع نهائي المسابقة.

ويضيف صاحب الـ47 عاماً: "والدتي دائماً تقول، هو سعيد هو يبكي، هو حزين هو يبكي، كفى، توقف عن البكاء"، موضحاً أنّه معروف بخجله.

وكان بوكيتينو قد صرّح في وقت سابق أنّ ريال مدريد منعه وفريقه من المبيت في المدينة الرياضية، مشيراً إلى أنّ رد ريال مدريد جاء فيه: "ذلك لن يحدث إلا عندما تصبح مدرباً لريال مدريد"، الأمر الذي أجبر الفريق الملكي على إصدار بيان ينفي به هذه الأقاويل.

وبات بوكيتينو أحد أشهر مدربي القارة بسبب فلسفته التي أوصلت توتنهام إلى هذه المكانة المرموقة في ظلّ شح التعاقدات الذي قامت به إدارته، وهو ما دفع المدرب نفسه إلى التلميح بالرحيل.