بودابست تحتضن مجدداً إياب ثمن النهائي بين سيتي ومونشنغلادباخ

AFP

قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نقل مباراة إياب ثمن نهائي دوري الأبطال بين مانشستر سيتي الإنكليزي وضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الى العاصمة المجرية بودابست التي سبق لها أن استضافت أيضا لقاء الذهاب، وذلك بسبب قيود السفر للحد من تفشي فيروس كورونا.

وتواجه الفريقان ذهابا في بودابست بسبب منع الضيوف من دخول ألمانيا ضمن اجراءات الحد من تفشي النسخ المتحورة لفيروس كورونا، وخرج سيتي منتصرا بثنائية نظيفة.

وكان من المفترض أن يستضيف فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا لقاء الإياب الثلاثاء المقبل على "إستاد الاتحاد"، لكن الاتحاد القاري فضل أيضا أن يقام في العاصمة المجرية.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان "باستطاعة يويفا التأكيد رسميا بأن مباراة الإياب من دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وبوروسيا مونشنغلادباخ ستُلعب الآن على بوشكاش أرينا في بودابست".

وتابع "سيبقى تاريخ المباراة (16 آذار/مارس 2021) ووقت الانطلاق (21,00 بتوقيت وسط أوروبا) كما هو. يود الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن يشكر مانشستر سيتي وبوروسيا مونشنغلادباخ على دعمهما وتعاونهما الوثيق، وكذلك الاتحاد المجري لكرة القدم على مساعدته والموافقة على استضافة المباراة".

وسبق للاتحاد القاري أن نقل العديد من المباريات في مسابقتيه دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" الى خارج إنكلترا وألمانيا، وهو اتخذ مؤخرا قرار نقل مباراة الفريق الإنكليزي الآخر ليفربول المقررة مساء اليوم ضد لايبزيغ الألماني من ملعب "أنفيلد" الى بودابست، بعدما استضافت العاصمة المجرية أيضا لقاء الذهاب (2-صفر لليفربول).

ويأتي قرار عدم اللعب في إنكلترا لأن سفر الفرق الألمانية الى هناك سيفرض عليها الخضوع إلى حجر طبي لمدة 10 أيام لدى العودة إلى البلاد وفقًا لتوجيهات السلطات للحد من انتشار النسخ المتحورة من فيروس كورونا والتي ظهرت في بريطانيا.
 


>