البطولات الأوروبية تعارض المشروع المقترح لدوري الأبطال

Reuters

وقال رئيس الرابطة السويدي لارس-كريستر أولسون بعد الاجتماع: "كل البطولات متحدة".

أضاف: "هدفنا الرئيسي هو حماية البطولات المحلية"، متابعاً "الأعوام العشرة الأخيرة كانت سلبية بالنسبة إلى المسابقات الوطنية".

وأشار أولسون إلى أنّ الرابطة، الجهة المنظمة للدوريات المحلية في القارة العجوز، ستدعو أكثر من 900 نادٍ مشارك في مسابقاتها، إلى اجتماع في مدريد في السادس من أيار/مايو والسابع منه لمناقشة "الطريقة التي يرغبون من خلالها تطوير مسابقات كرة القدم الاحترافية في أوروبا".

وسيأتي اللقاء عشية اجتماع في سويسرا بين الاتحاد الاوروبي للعبة (ويفا) ورابطة البطولات لمناقشة تعديلات اقترحتها رابطة الأندية الأوروبية، من شأنها تبديل هيكلية المسابقة القارية الأبرز على مستوى الأندية.

كما انتقدت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز في بيان منفصل الجمعة، التعديلات المقترحة، مؤكدة أنّ: "الأندية العشرين في البريمرليغ ناقشت اليوم مخاوفها الجدية بشأن اقتراحات تغيير صيغة وطريقة التأهل إلى مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بدءاً من موسم 2024-2025".

أضافت "الأندية أجمعت على أنه من غير الملائم أن تضع هيئات كرة القدم الأوروبية خططاً تعدّل بنية وبرنامج وتنافسية اللعبة على المستوى المحلي".

وبحسب التقارير الصحافية، تتمحور الإصلاحات الجذرية التي تأمل رابطة الأندية باعتمادها بعد خمسة أعوام، حول تغيير كبير في دور المجموعات يشمل توزيع الفرق على أربع مجموعات من ثماني فرق بدلاً من الصيغة الحالية لثماني مجموعات من أربعة فرق. 

كما تشمل اقتراحات متعلقة ببلوغ الأدوار الإقصائية والموسم المقبل، وإقامة مباريات في نهاية الأسبوع بدلاً من الثلاثاء والأربعاء فقط (باستثناء النهائي)، ما سيؤثر على برامج الدوريات التي تقام غالبيتها السبت والأحد.

ويشمل الاقتراح تأهل الفرق الستة الأولى في كلّ مجموعة إلى النسخة المقبلة من المسابقة، بدلاً من أن يكون ذلك مرتبطاً - كما هو الحال حالياً - بتصنيفها في نهاية الموسم الكروي في بلادها.

وقال رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس لوكالة فرانس برس، إنّ وسائل الإعلام لم "تخترع" الاقتراحات، مضيفاً "يتوجب الآن معرفة كيفية منع الطريق الذي سلكه +ويفا+ ورابطة الأندية الأوروبية من أجل تبديل مسابقة ستحتفظ باسمها ولكن ستكون في الواقع مختلفة للغاية".

وتابع "لا يمكن لأحد أن يرغم البطولات (الوطنية) على تبديل نظامها".