تمسك مصري بالأسباب الأمنية لنقل مباراة الزمالك

Reuters

 

برّر الاتحاد المصري لكرة القدم للاتحاد الإفريقي للعبة (كاف)، قرار نقل مباراة الزمالك وضيفه جينيراسيون بطل السنغال من القاهرة إلى ملعب برج العرب في الاسكندرية في إياب دور الـ32 لمسابقة دوري الأبطال، معللاً ذلك بأسباب أمنية "قاهرة"، بحسب ما أفاد متحدث الإثنين.

وينتظر الزمالك قراراً من الكاف بعدما امتنع جينيراسيون عن الحضور إلى المباراة على خلفية نقلها من القاهرة إلى الاسكندرية، وتأخير موعدها من السبت إلى الأحد. وبعث الاتحاد الإفريقي برسالة أمس إلى الاتحاد المحلي، يتساءل فيها عن الأسباب التي أدت إلى قرار نقل هذه المباراة، على رغم إقامة مباريات محلية في القاهرة في الأيام الماضية.

وأفاد المتحدث باسم الاتحاد المصري أسامة إسماعيل وكالة فرانس برس، إن الاتحاد راسل الكاف بشأن المباريات المحلية الثلاث (إنبي-طلائع الجيش، أف سي مصر-أسوان، والمقاولون العرب-سموحة)، وأبلغه أن المباريات التي أقيمت الخميس والسبت جرت "بدون حضور جماهيري نظراً للظرف الأمني الذي تمر به محافظة القاهرة (...) تحديداً خلال الأيام الماضية، إضافة إلى أن الأندية التي شاركت في المباريات الثلاث أندية ليست جماهيرية، وإقامة مبارياتها في القاهرة لن يشكل أزمة أمنية".

وشهدت المدن والمحافظات دعوات لتظاهرات الجمعة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي. وجرت تظاهرات محدودة ضده في عدد من المناطق، بينما تجمع الآلاف من أنصاره في اليوم ذاته في شرق القاهرة تأييداً له.

وأوضح اسماعيل أن الخطاب المصري "أكد على سلامة موقف نادي الزمالك، حيث التزم بالتعليمات المتفق عليها، والتي جاءت في خطاب الاتحاد الافريقي الذي وصل اتحاد الكرة يوم الجمعة 27 أيلول/سبتمبر، وموافقة الأخير على نقل المباراة".

وشدد على أن الجانب المصري التزم ما أقره الاتحاد الإفريقي سابقاً "بأن مباريات الأندية المصرية في البطولات الأفريقية لابد أن تكون بحضور جماهيري"، معتبراً أنه "في ظل ظرف أمني قهري يعلمه مسؤولو الاتحاد الافريقي، كان لا يمكن تحقيق طلب الكاف بإقامة المباريات بحضور جماهيري إلا في ملعب الجيش ببرج العرب فقط".

ومنعت السلطات المصرية خلال الأعوام الماضية حضور المشجعين للمباريات المحلية على خلفية أحداث شغب في الملاعب أبرزها "مذبحة بور سعيد" عام 2012، والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعاً للنادي الأهلي. في المقابل، سمحت بحضور محدود للمباريات القارية.

وذكّر اسماعيل بأنه تم خلال عطلة نهاية الأسبوع، نقل مواعيد أخرى إلى ستاد الجيش في برج العرب (الأهلي وبطل غينيا كانو سبورت في إياب دور الـ32 لدوري الأبطال السبت، والمصري البورسعيدي مع ماليندي بطل زنجبار في إياب دور الـ32 لمسابقة كأس الاتحاد الأحد).

وكانت مباراة الأهلي وجينيراسيون مقرّرة مساء السبت على ملعب بتروسبورت في القاهرة من دون جمهور. لكن التقارير الصحافية المحلية أشارت إلى أن الزمالك أراد حضور مشجعيه، ووافقت السلطات بشرط نقل المباراة إلى برج العرب، وبحضور خمسة آلاف مشجع فقط.

ورفض جينيراسيون الذي فاز ذهاباً على أرضه 2-1 ما جعله أمام فرصة أن يكون أول فريق من بلاده يبلغ دور المجموعات في المسابقة القارية الأم منذ 2004، قرار نقل مكان وموعد المباراة وتغيب عن الحضور الأحد، ما دفع الحكم المالي محمدو كيتا إلى اطلاق صافرته عقب انتهاء مهلة العشرين دقيقة من موعد انطلاق المباراة في الثامنة مساء الأحد.