هل سينجح الهلال في الظفر بلقب دوري الأبطال؟

REUTERS

لا يريد الهلال السعودي تفويت ثالث فرصة له في السنوات الأخيرة للظفر بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الأولى بنظامها الجديد والثالثة في تاريخ البطولة بعد عام 1992 و2000، عندما يحل ضيفا على اوراوا ريد دياموندز الياباني في سايتاما في اياب الدور النهائي الاحد.

ويخوض الهلال النهائي الثالث له منذ عام 2014 عندما خسر أمام وسترن سيدني الأسترالي في مجموع المباراتين (خسر الهلال 1-صفر ذهاباً ثمّ تعادل سلباً في الإياب)، ثم سقط أمام أوراوا ريد دياموندز بالذات في نهائي عام 2017 عندما تعادل معه في الرياض 1-1 وخسر إياباً صفر-1. 

ويخوض الهلال المباراة وهو مصمم على وضع حد لصيام دام منذ عام 2005 عندما كان الاتحاد آخر فريق سعودي يتوج باللقب القاري.

ويدخل الهلال الذي تقدم ذهاباً 1-صفر بأكثر من فرصة سواء الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف ولكن شريطة تسجيل الهلال على ملعب المنافس.

وغادرت بعثة الهلال لليابان قبل أسبوع من المباراة بهدف التأقلم مع الأجواء الباردة والماطرة التي تشهدها اليابان في هذه الفترة من السنة.

وسيخوض الهلال الذي سيسانده نحو 3000 مشجع غادروا العاصمة الرياض عبر طائرات خاصة، المباراة بصفوف مكتملة ستشهد عودة الدولي محمد كنو بعد تعافيه التام من الإصابة، الأمر الذي سيضع جميع الأوراق بيد المدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

وفي المقابل، فإن أوراوا ليس أمامه سبيلاً لإحراز اللقب سوى الفوز فقط وبفارق هدفين أو الفوز بهدف وتمديد المباراة لوقت إضافي، ولهذا سيكون تركيزه منصباً على الهجوم لتسجيل هدف يعيد المباراة لنقطة الصفر ومن ثم البحث عن هدف ثان يحافظ عليه حتى نهاية المباراة.