دوري أبطال آسيا: إثارة المجموعة الثانية تطفو على السطح

ز

ويلتقي الريان القطري مع ضيفه الوحدة الإماراتي في الدوحة، بينما يستقبل الاتحاد السعودي لوكوموتيف الأوزبكي في جدة، في أمسية تقام فيها أيضا مباراتان ضمن المجموعة الرابعة، بحلول السد المتوج الأسبوع الماضي بلقب الدوري القطري، ضيفا على باختاكور الأوزبكي في طشقند، ولقاء برسيبوليس الإيراني والأهلي السعودي في الإمارات.

في المجموعة الثانية، يتصدر الاتحاد السعودي الترتيب برصيد ثلاث نقاط، أمام الوحدة الثاني، فلوكوموتيف الثالث، والريان الرابع.

ويدخل الاتحاد مباراته في جدة بعد نتيجتين متناقضتين في الجولتين الأوليين، بفوزه الافتتاحي الكبير على ضيفه الريان 5-1، وخسارته في الجولة الثانية أمام مضيفه الوحدة 1-4.

وسيكون الاتحاد الثلاثاء على ملعبه في استاد مدينة الملك عبدلله في جدة في غيابه جمهوره إنفاذا لعقوبة من الاتحاد القاري بإقامة مباراتين على أرضه دون جمهوره، تعود الى مشاركته الأخيرة في المسابقة عام 2016.

وفي مباراة ثانية في المجموعة ذاتها، يأمل الوحدة في استثمار فوزه الكبير في الجولة الثانية على الاتحاد، والذي عوضه به سقوطه أمام لوكوموتيف صفر-2.

ولم تكن استعدادات الوحدة جيدة لمباراة الريان بعد تعادله مع الظفرة 1-1 في الدوري الاماراتي ليخسر المركز الخامس لصالح بني ياس، وتتقلص حظوظه في احتلال مركز مؤهل لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

وأقر مدرب الوحدة الهولندي هينك تين كات بأن فريقه "قدم عرضا سيئا أمام الظفرة"، واعدا "بتغيير الصورة أمام الريان، حيث ان الوضع سيكون مغايرا لأننا نلعب في مسابقة مختلفة، وحافز اللاعبين أكبر".

ويعول الوحدة على الثلاثي الأرجنتيني سيباستيان تيغالي والبرازيلي ليوناردو دا سيلفا والكوري الجنوبي تشانغ ريم، والمخضرم إسماعيل مطر الذي سجل أحد الأهداف الأربعة لفريقه في شباك الاتحاد.

مباراة "صعبة" للسد في طشقند

وفي المجموعة الرابعة، يحل السد القطري ضيفا على باختاكور في أوزبكستان، بينما تشهد دبي مباراة بين برسيبوليس الإيراني والأهلي السعودي، تعد "بيتية" للفريق الإيراني نظرا لإقامة مباريات الأندية الإيرانية والسعودية على ملاعب محايدة في ظل انقطاع العلاقات بين البلدين.

ويتصدر باختاكور المجموعة مع أربع نقاط بعد فوز وتعادل، أمام الأهلي الثاني والسد الثالث (3 نقاط لكل منهما)، وبرسيبوليس الأخير.

وتأتي مباراة السد في أوزبكستان بعد أيام من حسمه لقب الدوري القطري للمرة الأولى منذ ستة أعوام، متفوقا على بطل الموسم الماضي الدحيل.

وأشار مدرب السد البرتغالي جوزفالدو فيريرا في تصريحات قبل المباراة "هذه هي المرة الثانية التي أزور فيها أوزبكستان وأعرف أجواء المباريات هنا. أعلم جيدا أنها ستكون مباراة صعبة لأننا نلعب أمام فريق قوي الا أننا عازمون على تقديم مباراة جيدة".

وأضاف: "سعداء للفوز بالدوري لأنها بطولة مهمة جدا لنا وهذا سيحفزنا أكثر لتقديم مباراة أفضل، العام الماضي حضرنا للعب هنا بعد خسارتنا للدوري بأيام عديدة. اليوم فريقنا أفضل وأكثر ثقة وأكثر سعادة".

إلى ذلك، يأمل الأهلي السعودي في انتزاع صدارة المجموعة عندما يواجه بيرسبوليس الإيراني على ملعب زعبيل بدبي، وهو يخوض المباراة بعد فوزه محليا برباعية نظيفة على مضيفه الشباب.