النصر يجتاز السد بثلاثية ونتائج متفاوتة في دوري الأبطال

AFP

 

وتناوب على تسجيل أهداف النصر المغربي عبد الرزاق حمدالله (37 من ركلة جزاء) وعبد المجيد الصليهم (79) وخالد الغنام (90+4)، فيما سجل هدف السد الوحيد الإسباني سانتي كازورلا (59).

ورفع النصر رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة وبفارق الأهداف عن فولاذ خوزستان الإيراني الذي تغلب بدوره على الوحدات بهدف دون مقابل، في حين تجمد رصيد السد والوحدات عند نقطة يتيمة.

وبدأ النصر شوط المباراة الأول مهاجماً، ولاحت له فرصة لكن الكرة العرضية لم يتمكن المغربي نورالدين أمرابط من السيطرة عليها لتفقد خطورتها (13).

ومن هجمة سريعة لاحت فرصة للسد لكن الحارس الأسترالي براد جونز تصدى لكرة الكوري نام تاي هي وحوّلها للركنية (18).
  
وأهدر النصر فرصة محققة للتسجيل عندما تلقى المغربي عبد الرزاق حمدالله كرة على مشارف منطقة الجزاء، واجه على إثرها المرمى لكنه صوب الكرة قوية فوق العارضة (28).

وتهيأت فرصة للسد عندما تلقى الجزائري بغداد بونجاح كرة داخل منطقة الجزاء لكنه لعبها فوق العارضة أيضاً(35).
  
وتحصل النصر على ركلة جزاء نفذها حمدالله بنجاح (37)، وكاد الفريق السعودي أن يعزز تقدمه لكن رأسية عبدالإله العمري أمسكها مشعل برشم بسهولة (45).
  
ومع انطلاقة الشوط الثاني اندفع السد للهجوم بحثاً عن هدف التعادل، ونجح في تحقيق ذلك من ركلة حرة مباشرة صوبها كازورلا على يمين براد جونز (59).
  
وبعد هدف السد تخلى النصر عن حذره الدفاعي، وكان قريباً من التسجيل عندما واجه سلطان الغنام المرمى وصوب الكرة في يدي الحارس مهدراً فرصة محققة (76)، اتبعه عبد الرزاق حمدالله بكرة رأسية لكنها اعتلت العارضة (77).
  
ومن هجمة منظمة عاود النصر تقدمه عندما تلقى الصليهم كرة عرضية تجاوز على إثرها المدافع ولعبها قوية على يمين مشعل برشم (79).
 
وكاد السد أن يعادل النتيجة لكن تسديدة بونجاح اعتلت العارضة (83) قبل أن يجد اللاعب نفسه أمام المرمى في مناسبة أخرى إلا أنّه أضاعها أيضاً (86).

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع ومن هجمة سريعة أضاف النصر هدفه الثالث عندما مرر البرازيلي بيتروس كرة بينية لزميله الغنام صوبها قوية داخل المرمى (90+4).  

الشارقة يحافظ على الصدارة
 
وحافظ الشارقة الإماراتي على صدارته للمجموعة الثانية رغم تعادله مع تراكتور سازي الإيراني صفر-صفر في الشارقة.
كما انتهت المباراة الثانية في المجموعة بين القوة الجوية العراقي وباختاكور الأوزبكستاني بالتعادل السلبي أيضاً.

وبقي الشارقة في الصدارة برصيد 4 نقاط، مقابل نقطتين لباختاكور وتراكتور ساز  ونقطة للقوة الجوية.


تعثر جديد للريان والوحدة 

وسقط الريان القطري أمام بيرسبوليس الإيراني 1 -3، فيما تعادل الوحدة الاماراتي سلباً مع غوا الهندي، في مباراتين ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وعزز الفريق الإيراني صدارته للمجموعة بفوز ثانٍ توالياً رافعاً رصيده إلى النقطة السادسة وبات مرشحاً لقطع بطاقة التأهل المباشر إلى الدور ثمن النهائي، مقابل نقطتين لغوا صاحب المركز الثاني، في حين تجمد رصيد الريان والوحدة عند نقطة وحيدة.
وبعد عرض جيد في الشوط الأول للريان بإشراف المدرب الفرنسي لوران بلان منحه التقدم عبر رأسية اللاعب الشاب نايف الحضرمي (19)، إلاّ أنه انهار مطلع الشوط الثاني عندما استقبل هدفين في غضون ثلاث دقائق.

واستثمر الفريق الإيراني ضعف تغطية دفاعية ليسجل كمال كميابينيا هدف التعادل (47) قبل أن يضيف شهريار موغانلو الهدف الثاني مستثمراً عرضية سيماك نعتمي (49)، قبل أن يؤمن اللاعب نفسه انتصار فريقه بهدف ثالث مستغلاً عرضية اوميد علي شاه (57).

وللمباراة الثانية على التوالي فشل الوحدة في التسجيل، رغم سيطرته المطلقة على المجريات في ظل اعتماد غوا الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى في تاريخه طريقة دفاعية بحتة، على غرار ما فعله في الافتتاح أمام الريان.


>